ليبرمان يعلن استمرار إغلاق معبر بيت حانون حتى الخميس المقبل

ليبرمان يعلن استمرار إغلاق معبر بيت حانون حتى الخميس المقبل
مواجهات مع الاحتلال عند معبر بيت حانون، الثلاثاء الماضي (أ ب)

أعلن وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الخميس، عن استمرار إغلاق معبر بيت حانون (إيريز) في شمالي قطاع غزة، حتى الخميس المقبل، الموافق 13 أيلول/ سبتمبر.

وادعى ليبرمان أن قرار إغلاق المعبر، المخصص للأفراد الحاصلين على تصاريح من سلطات الاحتلال الإسرائيلية، يوم الثلاثاء الماضي، جاء بعد أحداث شهدها المعبر يوم الإثنين الماضي.

وقال ليبرمان في رسالة مسجلة بالعبرية وجهها إلى سكان غزة عبر صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي: "قررت أن يبقى معبر إيرز مغلقا حتى يوم الخميس القادم".

ولوّح بإعادة إغلاق المعبر في المستقبل في حال وقوع أحداث أخرى، وقال: "سوف أنتهج نفس الخطوة في حالات مشابهة في المستقبل".

وبحسب المعطيات التي نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس"، شهد المعبر خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2018 عبور 58838 حالة، بمعدل حوالي 336 في اليوم.

علما بأن نظام التسجيل الذي يعتمده الاحتلال في المعبر يعتمد تسجل دخول وخروج نفس الشخص مرتين، أي أن عدد المارين خلال هذه الفترة من المعبر 29419 حالة (ذهابا وإيابا). 

وأكدت المعطيات أن حوالي 60% من الحالات التي خرجت ودخلت عبر المعبر هم مرضى حصلوا على تصاريح إسرائيلية للعلاج في أراضي الـ48، في بلغ نحو 30% من الذين عبروا الحاجز خلال الفترة ذاتها (الأشهر السبعة الأولى من عام 2018)، هم من موظفي الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة والدبلوماسيين والصحفيين.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية، الثلاثاء الماضي، المعبر عقب تنظيم مسيرة فلسطينية قربه؛ بزعم أن "المعبر تعرض لأضرار مختلفة إثر أعمال عنف".

وأغلقت إسرائيل خلال السنوات الماضية، بشكل كامل، 4 معابر تجارية تصلها بغزة، وأبقت على معبرين اثنين، هما "إيرز" (بيت حانون) المخصص للأفراد، وكرم أبو سالم، المخصص لدخول البضائع.

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش قرابة مليوني نسمة، من أوضاع معيشية متردية للغاية، جراء حصار إسرائيلي مستمر منذ أكثر من 11 عاما.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018