ليبرمان يقلص مجددا مساحة الصيد في بحر غزة

 ليبرمان يقلص مجددا مساحة الصيد في بحر غزة
الاحتلال يستهدف المسير البحري في القطاع (أ.ب)

أصدر وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم السبت، توصيات لسلطات جيش الاحتلال بتقليص مساحة الصيد في بحر غزة، وذلك بذريعة مواصلة مسيرة العودة على طول السياج الأمني.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن ليبرمان قرر مجددا تقليص مساحة الصيد لصيادي قطاع غزة إلى 6 ميل بدلا من 9 ميل بحري، كما هدد بفرض مزيدا من الإجراءات العقابية بحق القطاع وبضمنها إغلاق معبر كرم أبو سالم، في حال تصاعدت الأحداث عند السياج الأمني.

يأتي قرار ليبرمان، مع مواصلة سلطات الاحتلال التضييق على الصيادين، حيث اعتقلت البحرية الإسرائيلية صباح اليوم السبت، صيادين خلال عملهما على مركب صيد في بحر غزة، بزعم أن مركبهما تجاوز المنطقة المسموح بها لصيد الأسماك.

وقال رئيس لجان الصيادين، زكريا بكر، إن عناصر بحرية الاحتلال قاموا باعتقال الشقيقين الصيادين صفوت ورفعت زايد، حيث ترك الاحتلال "حسكة المجداف" الذي استقلها الصيادين، فيما استهدفت الزوارق الحربية مراكب الصيادين بنيران رشاشاتها.

وبالتزامن مع إجراءات الاحتلال العقابية بحق الصيادين، أفاد تقرير صادر عن مركز الميزان لحقوق الإنسان، أن قوات الاحتلال ارتكبت ومنذ بداية العام الجاري 2018، وحتى مطلع تشرين الأول/أكتوبر الجاري، 242 انتهاكا بحق الصيادين في بحر قطاع غزة، أطلقت خلالها النار تجاههم 237 مرة، وقتلت خلالها صيادا، وأصابت 15 آخرين، واعتقلت 51 صيادا، فيما صادرت 15مركبا.

يذكر أن اتفاق التهدئة الذي وقعته حماس مع سلطات الاحتلال برعاية مصرية يقضي بالسماح للصيادين بالصيد لمسافة 6 ميل بحري يتم زيادتها بشكل تدريجي حتى 12 ميلا، إلا أن سلطات الاحتلال لم تلتزم بذلك وتواصل التضييق على الصيادين واستهداف مراكبهم، علما أن المساحة المسموح بها لا تكفي احتياجات الصيادين وعائلاتهم.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019