"بوينغ" توقع اتفاق تعاون اقتصادي مع الحكومة الإسرائيلية

"بوينغ" توقع اتفاق تعاون اقتصادي مع الحكومة الإسرائيلية
الوزير الإسرائيلي ورئيسة شركة بوينغ، ليان كارت

وقعت شركة صناعة الطائرات الأميركيّة العملاقة "بوينغ"، على اتفاقيّة مشتريات متبادلة في إسرائيل، مع سلطة التعاون الصناعي في وزارة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية، وذلك مقابل الصفقات الحكومية التي تفوز بها الشركة في إطار مناقصة، بحسب بيان صادر عن الوزارة، اليوم الأحد.

وفي إطار الاتفاقيّة المشتركة، التزمت شركة صناعة الطائرات الأميركيّة بالتعاون الصناعي مع الصناعات الإسرائيليّة بنسبة لا تقل عن 35% من قيمة كل صفقة توقع عليها مع الحكومة الإسرائيلية أو الهيئات التابعة لها، بتكلفة تفوق المليون دولار.

ومن المتوقع أن يبلغ حجم المشتريات الإسرائيلية العسكرية من شركة "بوينغ" في العقد القادم قرابة الـ 10 مليار دولار، ما يؤدي وفقًا للاتفاق الموقع اليوم، إلى تزويد الخزينة الإسرائيلية، صفقات بقيمة 3.5 مليار دولار.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة أن الصفقة تضمن للصناعة الاسرائيليّة الاستفادة من أموال المشتريات الأميركيّة في إطار مناقصات وزارة الأمن التي ستتنافس فيها "بوينغ"، وتشمل هذه المناقصات صفقة شراء طائرات التزويد بالوقود وحاملة طائرات الهليكوبتر للنقل وطائرات F15.

يذكر أنّ بوينغ تنشط في إسرائيل منذ عام 1948، حيث تبيع معدات للأهداف المدنية والأمنية للحكومة الإسرائيلية، كما بدأت مؤخرًا بالاستثمار في شركات إسرائيلية ناشئة، بواسطة صندوق الاستثمارات "هورايزون".

ووفق معطيات سلطة التعاون الصناعي فإنّ الشركة قامت لغاية اليوم بالشراء من الصناعة الإسرائيليّة بحجم يبلغ مئات ملايين الدولارات، وذلك على ضوء صفقات وزارة الأمن لشراء طائرات وهيلوكوبترات.

وفي هذا السياق، قال وزير الاقتصاد والصناعة، إيلي كوهين، إن "السياسة الجديدة لسلطة التعاون الصناعي التي تحوّل الالتزام التنظيمي للشركات الأجنبيّة إلى فرصة تجاريّة تساهم في تعزيز الصناعة والاقتصاد الإسرائيليين".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية