الحافلة المستهدفة بصاروخ كورنيت كانت تقل جنودا

الحافلة المستهدفة بصاروخ كورنيت كانت تقل جنودا
الحافلة المستهدفة (أب)

أكدت التحقيقات الإسرائيلية الأولية أن الحافلة التي استهدفت، مساء اليوم الإثنين، بصاروخ مضاد للدبابات كانت تقل 30 جنديا، وفي تقارير أخرى 50 جنديا، هبطوا من الحافلة قبل إصابتها بالصاروخ بدقائق.

وكان قد أعلن في وقت سابق، اليوم، أن جنديا قد أصيب بجروح خطيرة نتيجة استهداف الحافلة بصاروخ "كورنيت" مضاد للدبابات على شارع قريب من بلدات المجلس الإقليمي "شاعار هنيغيف".

وتبين أن الجندي قد أصيب بالشظايا بينما كان يقف قرب الحافلة، في حين أصيب سائقها بإصابات طفيفة.

وبينت التحقيقات الأولية أنه قبل دقائق من إصابة الحافلة كان قد ترجل منها 30 جنديا إسرائيليا، وبالتالي كان الحافلة خالية من الركاب.

من جهتها أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة أنه تم استهداف الحافلة بصاروخ "كورنيت" مضاد للدبابات. وتعهدت بنشر توثيق مصور للعملية.

وعلى صلة، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال إنه تم إطلاق أكثر من 300 صاروخ وقذيقة مساء اليوم من قطاع غزة، وإن منظومة القبة الحديدية نفذت عشرات الاعتراضات الصاروخية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية