الوزاري المصغر الإسرائيلي: مواصلة العمليات طالما اقتضت الضرورة

الوزاري المصغر الإسرائيلي: مواصلة العمليات طالما اقتضت الضرورة
(أ ب)

انتهت عصر اليوم، الثلاثاء، جلسة المجلس الوزاري المصغر الإسرائيلي (كابينيت)، والتي استمرت نحو 7 ساعات للتباحث في التصعيد الحاصل في الجنوب، في أعقاب افتضاح العملية الإسرائيلية في منطقة خان يونس مساء الأحد.

وعلم أن المجلس الوزاري قرر "عدم كسر قواعد اللعبة"، وطلب من الجيش مواصلة العمليات في قطاع  غزة "طالما تطلب الأمر ذلك" .

جاء ذلك قبل وقت قصير من الإعلان عن وقف إطلاق النار.

وكانت قد بدأت الجلسة صباح اليوم لمناقشة الخطوات التالية في القتال الدائر مع قطاع غزة، بينما تستمر الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي أدت آخرها إلى استشهاد مزارع فلسطيني شمالي القطاع.

وقد عقدت جلسة المجلس الوزاري استمرار لجلسة المشاورات الأمنية التي عقدها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مع قادة الأجهزة الأمنية، مساء أمس الإثنين.

وكانت قد انعقدت الجلسة بالتزامن مع الإعلان، صباح اليوم، عن وقف إسرائيل التعاون مع جهود الوساطة الدولية لوقف إطلاق النار، ومع إعلان جيش الاحتلال عن حشد قوات برية ومدرعة في محيط قطاع غزة.

وفي ظل الحديث عن استمرار جهود التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار، فقد أشارت تقارير إسرائيلية إلى سقوط صاروخ، عصر اليوم، في إحدى بلدات المجلس الإقليمي "حوف أشكلون".

وعلم أن انفجار الصاروخ قد تسبب بأضرار لمبنيين، بينما لم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات.

وفي حين لم يصدر بعد أي تصريح في أعقاب جلسة المجلس الوزاري المصغر، تحدثت أنباء غير مؤكدة عن توصل مصر والأمم المتحدة لاتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن وفدا أمنيا مصريا سوف يصل إلى إسرائيل، يوم غد الأربعاء، لمناقشة جهود التهدئة.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019