مصر تدعو لوقف التصعيد وغرينبلات يعتبر إسرائيل ضحية هجوم

مصر تدعو لوقف التصعيد وغرينبلات يعتبر إسرائيل ضحية هجوم
مدينة غزة تحت القصف (أب)

قالت مصادر وصفت بأنها مطلعة على الاتصالات لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، الإثنين، إن القاهرة حثت إسرائيل على وقف التدهور العسكري في قطاع غزة. وفي المقابل، فإن مبعوث الرئيس الأميركي للشرق الأوسط اعتبر إسرائيل ضحية هجمات، وأنها مضطرة للرد العسكري دفاعا عن نفسها.

وذكر التلفزيون المصري نقلا عن مصادر قولها إن مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية، يوم الإثنين، بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في قطاع غزة.

وأضافت المصادر أن مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة الالتزام بمسار التهدئة، وكثفت كذلك مساعيها مع الفلسطينيين في هذا الإطار.

وأفاد موقع "اليوم السابع" أن الأجهزة المصرية ذات الصلة تجري اتصالات مكثفة مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لوقف التصعيد المتبادل في قطاع غزة، بضمنه تصعيد الغارات الجوية والمدفعية الإسرائيلية.

ونقل عن مصدر مسؤول قوله إن مصر أبلغت إسرائيل بأنه عليها أن توقف خطواتها التصعيدية في قطاع غزة، وأن تلتزم بمسار التهدئة، والتقدم الذي تم تحقيقه مؤخرا.

وأضاف المصدر أنه تجري، في المقابل، محادثات مع قادة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة لدفعهم على ضبط النفس، وعدم الانجرار إلى صراع مسلح، والعودة إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى، بهدف الحفاظ على التهدئة.

يذكر في هذا السياق أن مبعوث الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، كان قد تطرق إلى التصعيد الحاصل، وادعى أن "إرهابيين من قطاع غزة هاجموا إسرائيل ثانية بالصواريخ وقذائف الهاون".

وطالب غرينبلات الجميع بـ"إدانة هذه الهجمات"، مضيفا أن "إسرائيل اضطرت مرة ثانية للرد العسكري للدفاع عن مواطنيها... نحن نقف إلى جانب إسرائيل التي تدافع عن نفسها أمام هذه الهجمات".

كما ادعى أن "عمليات حماس تؤكد أنها لا تكترث للفلسطينيين في غزة، وتستخدمهم لمصالحها السياسية"، مضيفا أن "هذا العنف يمنع تقديم المساعدة الحقيقية لسكان قطاع غزة"، على حد قوله.