شاس تدعم موقف كاحلون بتبكير الانتخابات

شاس تدعم موقف كاحلون بتبكير الانتخابات
الكنيست (أ.ب)

دعا وزير الداخلية، أرييه درعي، إلى إجراء انتخابات مبكرة للكنيست، بعد استقالة وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، لينضم بذلك إلى وزير المالية، موشيه كاحلون، الذي قال إنه "لا يمكن التوصل لاستقرار بالحكومة"، داعيا إلى إجراء انتخابات مبكرة لتشكيل حكومة جديدة.

أتى موقف درعي وكاحلون، في الوقت الذي شرع نتنياهو إجراء مفاوضات مع رؤساء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي، بعد أن قدم ليبرمان، صباح اليوم، استقالته رسميا لرئيس الحكومة، على أن تدخل الاستقالة حيز التنفيذ بعد 48 ساعة.

وأوضح كاحلون خلال اللقاء الذي جمعه بنتنياهو، أنه لا يمكن في الظروف الراهنة الوصل إلى استقرار، وعليه ومن منطلق المسؤولية يجب تشكيل حكومة جديدة ومستقرة.

وأضاف وزير المالية: "مصلحة الاقتصاد والسوق تقتضي التوجه إلى انتخابات في أقرب وقت ممكن". ووفقا له، ففي الوضع السياسي الحالي، لا يمكن تحقيق الاستقرار، وبالتالي فإن المسؤولية تقتضي تشكيل حكومة جديدة قوية ومستقرة.

وأوضح أنه على استعداد للقيام بهذه الخطوة بالتنسيق مع كافة الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي. ذات الموقف عبر عنه درعي، الذي قال إنه "يجب إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن، وأنه يجب ترتيب موعد انتخابات متفق عليه مع قادة الأحزاب من أجل مصلحة الدولة".

وإلى جانب المشاورات مع كاحلون ودرعي، يجري نتنياهو مشاورات مع جميع رؤساء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي. وقال وزير العمل والرفاه الاجتماعي، حاييم كاتس: "لو كانت الأمور متعلقة بي لأعلنت فورا عن حل الكنيست والتوجه لانتخابات مبكرة، فالكنيست ما عادت تقوم بوظائفها وخسارة أنها تواصل ولايتها بهذه الظروف".

وقال إن "الحكومة تعمل بشكل جيد للغاية، لكن الكنيست تنتظر التغيير". وأضاف أنه يعتزم أن يكون وزيرا للعمل في الحكومة المقبلة. وقال إنها "الوظيفة الوحيدة التي أريدها وسوف أحصل عليها".

وقدم ليبرمان استقالته الرسمية لنتنياهو صباح اليوم، وقال، أمس الأربعاء، إنه "من الضروري التوصل سريعا لاتفاق حول موعد إجراء الانتخابات، وأنه يأمل أن يتم التوصل لذلك حتى يوم الأحد المقبل".

وفي أعقاب استقالة ليبرمان، اشترط حزب "البيت اليهودي" البقاء في الحكومة، بتعيين رئيس الحزب نفتالي بينيت وزيرا للأمن، وبحالة لم يوافق نتنياهو على ذلك، سينسحب الحزب من الائتلاف ويطيح بالحكومة.

وكررت وزير القضاء، أييليت شاكيد، في حديث لإذاعة "الجيش" طلب "البيت اليهودي"، وقالت إن "حكومة بلا ردع ليست حكومة يمينية، ولا فائدة منها، وبحال لم يعين بينيت وزيرا للأمن، يجب الإعلان عن موعد للانتخابات".