المعارضة الإسرائيلية تسحب اقتراحات حل الكنيست لعدم توفر غالبية

المعارضة الإسرائيلية تسحب اقتراحات حل الكنيست لعدم توفر غالبية
مع استقالة ليبرمان تقلص الائتلاف إلى 61 عضوا (أب)

سحبت المعارضة الإسرائيلية اقتراحاتها لحل الكنيست التي خططت لتقديمها اليوم، الأربعاء، وذلك بعد أن تبين أنه لا تتوفر لها أغلبية في الكنيست.

وجاء أن المعارضة فضلت عدم تقديم الاقتراحات لأنه في حال تقديمها اليوم فإنها لن تتمكن من تقديمها مرة أخرى لمدة ستة شهور.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن مصدر في المعارضة قوله "ننتظر حاليا فرصة مناسبة أكثر في الأسابيع القريبة عندما تكون الحكومة هشة، بحيث يمكن تمرير الاقتراحات".

يشار إلى أنه قبل سحب الاقتراحات، كانت إذاعة "كان ريشيت بيت" كانت قد سألت، صباح اليوم، وزير المالية، موشي كحلون، حول ما إذا كان سيصوت مع حل الكنيست، إلا أنه أجاب بأنه لن يساهم في تقديم موعد الانتخابات القادمة.

وأضاف "نرغب في استمرار بقاء هذه الحكومة حتى النهاية"، مضيفا أنه يعتقد أن أداءها يعتبر من المصلحة العامة.

وتابع أن المسؤولية تقع على الائتلاف الحكومي، وأنه لا يريد أن يعتقد أحد أنه يسعى لإسقاط الحكومة.

يذكر أن الائتلاف الحكومي قد تقلص إلى 61 عضو كنيست بعد استقالة كتلة "يسرائيل بيتينو". ومع ذلك أعلن وزير الأمن المستقيل، أفيغدور ليبرمان، يوم أمس الأول، أنه يدرس إمكانية دعم مشاريع قوانين ائتلافية تناسب حزبه في حال وافقت الحكومة على الدفع بقانون الإعدام للفلسطينيين.