نتنياهو يستبدل طاقم الدفاع عنه بشبهات الفساد

نتنياهو يستبدل طاقم الدفاع عنه بشبهات الفساد
(أ ب)

استبدل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، معظم طاقم هيئة الدفاع عنه في ملفات الفساد التي يشتبه بالتورط بها، في خطوة وصفتها "شركة الأخبار" الإسرائيلية (القناة الثانية سابقا)، بـ"الدراماتيكية"، وذلك وسط تقارير تؤكد أن الشرطة انتهت من كافة التحقيقات في شبهات فساد تحوم حول نتنياهو، وأن المحققين يعملون الآن على تقديم ملخص التحقيقات للمستشار القضائي بالحكومة، أفيحاي مندلبليت.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن خطوة نتنياهو تأتي استعدادا لجلسات الاستماع التي من المتوقع أن يستدعى إليها مستقبلا أمام المستشار القضائي للحكومة والهيئات القضائية.

وسيتولى المحامي نفوت تل تسور تشكيل طاقم الدفاع الجديد عن نتنياهو، علما بأنه مثّل في الماضي رئيسي الحكومة الإسرائيلية السابقين، إيهود أولميرت، وإيهود باراك، والسياسي الإسرائيلي الراحل، فؤاد بن إليعيزر.

ويضم طاقم الدفاع الجديد عن نتنياهو القاضي السابق في المحكمة المركزية، عوديد مودريك، فيما يبقى المحامي عميت حداد طمن فريق الدفاع الخاص بنتنياهو.

يذكر أن مندلبليت قال الأسبوع الماضي، خلال لقاء مفتوح جمعه بطلاب الحقوق بجامعة بار إيلان، إنه من السابق لأوانه الحديث عن إمكانية استمرار نتنياهو بقيادة الحكومة بعد تقديم لائحة اتهام ضده.

وفي ظل التقدم في مجريات التحقيقات التي خضع لها نتنياهو، سُئل مندلبليت خلال اللقاء: "هل يستطيع رئيس الحكومة أداء مهام منصبه والاستمرار فيه إذا ما قدمت بحقة لائحة اتهام؟"، فأجاب مندلبليت: "من المبكر الحديث عن ذلك. السؤال التالي... من أين لي أن أعرف؟ لم أفكر في ذلك".

وفيما يتعلق في مسار التحقيق بقضية ("بيزك" – "واللا") المعروفة إعلاميًا بـ"الملف 4000"، قال مندلبليت إن "التحقيق على وشك الانتهاء، وبعد ذلك يجب عليهم (الشرطة) تقديم التوصيات. نحن نعمل على اتخاذ القرارات في أقرب وقت ممكن، هذا أمر بالغ الأهمية".

مندلبليت يعين طاقما موازيا للتدقيق بملفات نتنياهو

وشكل مندلبليت، طاقم محامين سيعمل في موازاة طاقم محامي النيابة العامة الذي يرافق التحقيقات الجنائية التي تنفذها الشرطة ضد نتنياهو، من أجل التدقيق في الملفات في موازاة الطاقم الرئيسي الذي تقود المحامية ليئات بن آري.  

وذكر موقع صحيفة "غلوبس" الإلكتروني، أول من أمس، الثلاثاء، أن رئيسة الطاقم الموازي هي المحامية عميت مراري، نائبة المستشار القضائي للشؤون الجنائية، وفي عضويته المحامين ريعوت غوردون، من دائرة الاستشارة والتشريع والمحامي يونتان كرمر من الدائرة الاقتصادية في النيابة العامة. والأخير أعدّ رسالة دكتوراه حول مخالفة خيانة الأمانة، المشتبه بها نتنياهو بحسب توصيات الشرطة.

وطالب مندلبليت الطاقم الموازي بالتدقيق في مواد التحقيق وطرح رواية مضادة للرواية الرائجة لدى طاقم بن آري. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة القضاء قولهم إن الطاقم  يفترض به أن يساعد مندلبليت في معالجة مواد التحقيق، والتدقيق في الأنماط المعيارية ووجهة نظر طاقم بن آري واستخدام خبرة إضافية موجودة في وزارة القضاء.

الشرطة تنهي التحقيق في ملفات فساد نتنياهو

هذا وكشف مسؤول كبير في سلطة إنفاذ القانون، نهاية الشهر الماضي، أن الشرطة أنهت التحقيقات في ملفات الفساد التي خضع لها نتنياهو، حيث ستقوم الشرطة خلال الفترة القادمة، بصياغة ملخصات التحقيق.

وبعد عامين ونصف العام تم الانتهاء من التحقيقات في ملفات شبهات الفساد ضد نتنياهو، الذي خضع إلى 12 جلسة تحقيق في 3 ملفات فساد مختلفة، وبذلك اكتملت تحقيقات الشرطة، فيما تتجه الأنظار إلى مكتب مندلبليت، حيال كيفية تعامله مع الملفات.

ونقلت "شركة الأخبار" عن المسؤول قوله إن "الشرطة ستبدأ بكتابة ملخصاتها في "الملف 1000" المعروفة بالهدايا والامتيازات لنتنياهو وعائلته، و"الملف 2000" المعروفة بالمحادثات بين نتنياهو ومالك يديعوت أحرونوت، و"الملف 4000".

ووفقا للمسؤول، فإنه في الأيام القليلة المقبلة سيشرع المحققون بتلخيص الملفات ثم إرسال جميع المعلومات إلى المستشار القضائي للحكومة مندلبليت، مؤكدا أن الشرطة قدمت بالفعل توصياتها في "الملف 1000" و"الملف 2000"، لذلك إذا كانت لديهم إضافات ستكون صغيرة، وسيكون العمل الرئيسي بخصوص "الملف 4000"، بحسب المسؤول.