مايك بنس يهاجم حركة المقاطعة ويروّج لسياسات ترامب تجاه إسرائيل

مايك بنس يهاجم حركة المقاطعة ويروّج لسياسات ترامب تجاه إسرائيل
نتنياهو وبنس خلال زيارة الأخير يناير الماضي (أ ب)

هاجم نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، أمس، الجمعة، قرار موقع الحجوزات Airbnb مقاطعة عقارات للإيجار في الضفة الغربية المحتلّة، بحسب ما ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم".

وقال بنس، أمام المؤتمر السنوي للمجلس الإسرائيلي – الأميركي، المنعقد في فلوريدا، "على ضوء قرار Airbnb، أوّد التأكيد على أن حركة مقاطعة إسرائيل خاطئة، ولا مكان لها في السوق الأميركيّة الحرّة".

وقدّر بنس أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، هو أكثر رئيس أميركي مناصر لإسرائيل "في تاريخ الولايات المتحدة"، وأنه "شخص يفي بتعهداته، ورجل أفعل، ودعم الولايات المتحدة لإسرائيل اليوم، أكبر من أي وقت مضى".

وادّعى ترامب أن إسرائيل ليست "موضوعًا حزبيًا، إنما موضوع أميركي".

وقال بنس إن على صواريخ المقاومة الفلسطينيّة "أن تتوقف الآن"، كما تباهى بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي "الكارثي" قائلًا إنّ "العقوبات الأميركيّة ضد إيران لم تكن أبدًا بهذه القوّة".

وحول الملف النووي الإيراني، قال بنس إن "نشاطاتنا تضر، بالفعل، بقدرات النظام الإيراني على دعم الإرهاب... وأنا أعدكم، وأعد إسرائيل والعالم، أن الولايات المتحدة الأميركيّة لن تسمح لإيران بالحصول على سلاح نووي".

ودافع بنس، بشدّة، عن قراري الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً لإسرائيل ونقل السفارة إليها، قائلًا إن ترامب اتخذ القرارين لأجل المصالح الأميركيّة، ولصالح السلام أيضًا".

اقرأ/ي أيضًا | "الكوشان" الصهيوني

وأضاف بنس "تجب معرفة ما قابل للتفاوض وما لا. كل سلام يتطلّب تنازلات، لكن عليكم أن تكونوا واثقين من أنّ الولايات المتحدة لن تتنازل عن أمن إسرائيل".