محور أميركي إسرائيلي جديد ضد روسيا وتركيا بالشرق الأوسط

محور أميركي إسرائيلي جديد ضد روسيا وتركيا بالشرق الأوسط
ترامب وبوتين خلال قمة "جي 20" بالأرجنتين، نهاية الشهر الماضي (أ.ب.)

تسعى إسرائيل والولايات المتحدة إلى إقامة محور يجمعهما مع اليونان وقبرص، بحيث يكون مضادا لما يوصف بأنه محور تقوده روسيا وتركيا في الشرق الأوسط. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" اليوم، الأحد، أنه تجري "اتصالات متقدمة" لعقد لقاء رباعي تشارك فيه الولايات المتحدة وإسرائيل واليونان وقبرص، خلال الأشهر القريبة المقبلة.

وأضافت الإذاعة الإسرائيلية أنه يتوقع أن يشارك في اللقاء الرباعي رؤساء الحكومات الثلاث ووزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو.  

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية، فإن هدف هذا اللقاء الرباعي هو أن الولايات المتحدة تريد منح الدعم رسميا للعلاقة بين إسرائيل واليونان وقبرص، الذي تصفه بأنه "المحور الديمقراطي في الشرق الأوسط"، وأن يكون ردا على محور تقوده روسيا وتركيا. وأضافت الإذاعة أن الولايات المتحدة تدرس في هذه الأثناء مواضيع للتعاون بين هذه الدول الثلاث، وبضمنها إمكانية إجراء مناورة عسكرية رباعية في البحر المتوسط.

وتابعت الإذاعة أن الوجود الأميركي المتزايد في قبرص يثير قلق روسيا ورئيسها، فلاديمير بوتين. وكانت الخارجية الروسية قد أعلنت، مؤخرا، أن التموضع العسكري الأميركي في قبرص "لن يبقى دون رد".

وتنظر إسرائيل والولايات المتحدة بتوجس إلى الوجود العسكري الروسي في سورية، وسيطرة موسكو على القرار بكل ما يتعلق بسورة، وخاصة على الأجواء السورية، ما يعرقل حرية الطيران الحربي الإسرائيلي في هذه الدولة، ويقلل إمكانيات شن غارات فيها.