"درع شمالي": الإسرائيليون لا يصدقون جيشهم

"درع شمالي": الإسرائيليون لا يصدقون جيشهم
منطقة الحدود الإسرائيلية - اللبنانية الاسبوع الماضي (أ.ب.)

يدعي الجيش الإسرائيلي أنه اكتشف حتى الآن أربعة أنفاق حفرها حزب الله وتمتد بين جانبي الحدود اللبنانية – الإسرائيلية في إطار عملية "درع شمالي"، فيما تقول قوات يونيفيل التابعة للأمم المتحدة أنه تم اكتشاف نفقين. ويزداد الغموض حول عدد الأنفاق بعدما رفض الجيش الإسرائيلي الكشف عن مكان ثلاثة أنفاق، وكشف عن موقع نفق واحد يمتد من قرية كفركلا إلى المطلة في الجانب الإسرائيلي من الحدود.

وذكر تقرير بثته القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي اليوم، الثلاثاء، أن سكان الشمال يتخوفون من عدم كشف الأنفاق ومن وجود أنفاق أخرى تتوغل إلى داخل بلداتهم الحدودية، وأن أحد أسباب هذا التخوف هو أن الجيش الإسرائيلي يمتنع عن كشف مكان ثلاثة أنفاق.

وإثر ذلك، بدأ الجيش الإسرائيلي يعقد اجتماعات مع رؤساء سلطات محلية، ومنذ الأمس بدأ بعقد لقاءات شخصية مع سكان يقطنون في البلدات الحدودية في محاولة لمنع تخوفاتهم.  

وبحسب القناة، فإن ضابطا كبيرا التقى مع سكان من إحدى هذه البلدات في اجتماع مغلق حول موضوع الأنفاق وأمن السكان. وخلال الاجتماع وجهت إحدى المشاركات في الاجتماع انتقادات للجيش، وقالت إن "هذه الأكاذيب (بخصوص الأنفاق)، اليوم أنت تقول لي ’إنني أريد أن أهدئكم’. فإذا نحن اليوم لا نصدق كل ما تقولونهلأنكم تريدون تهدئتنا وحسب وليس أن تقولوا الحقيقة".

وقالت مواطنة أخرى للضابط إنه "يجلس هناك أفراد حزب الله بلباس مدني والجيش لا يفعل شيئا. أي أمن يوجد للسكان؟ وهذه صحوة الآن بسبب الأنفاق، لكن السكان لا يحميهم إلا الرب".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص