إردان يطالب بوقف الإعفاء الضريبي لأمنستي

إردان يطالب بوقف الإعفاء الضريبي لأمنستي

طالب وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي، غلعاد إردان، وزير المالية، موشيه كحلون، بوقف منح منظمة العفو الدولية (أمنستي) إعفاءات في الضريبة ينص عليها القانون، بزعم أن المنظمة الحقوقية تنشط من أجل نزع الشرعية عن إسرائيل وتدعو إلى مقاطعة المستوطنات، حسبما ذكر موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني اليوم، الخميس.

واعتبر إردان في توجهه إلى كحلون أن "منظمة أمنستي انترناشيونال تقوم بحملة واسعة ومتواصلة تدعو فيها دول العالم وشركات دولية إلى مقاطعة منتجات من يهودا والسامرة (المستوطنات في الضفة الغربية)، تحت عنوان ’الاحتلال الإسرائيلي: 50 عاما على الاستيطان’. وحتى أن أمنستي اتهمت إسرائيل، في إطار هذه الحملة، بارتكاب جرائم حرب بواسطة المشروع الاستيطاني، ودعت إلى التحقيق ضد مسؤولين إسرائيليين في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. إضافة إلى ذلك، وعلى خلفية الأحداث الأخيرة عند حدود قطاع غزة، في 27 نيسان/أبريل 2018، أصدرت المنظمة بيانا دعت فيه إلى فرض حظر بيع أسلحة لإسرائيل".

واعتبر إردان أن "مشاركة أمنستي العلنية في حملة المقاطعة جعلتها جزءا من حركة BDS، وهي حركة ترفض وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية بشكل لا لبس فيه".

ومضى أنه "في نهاية الشهري الحالي، ينتهي تصريح أمنستي كمؤسسة عامة بما يتعلق بالتبرعات، بموجب البند 46 لقانون ضريبة الدخل. وقانون منع المس بدولة إسرائيل بواسطة المقاطعة، من العام 2011، ينص على أن وزير المالية مخول باتخاذ قرار ضد من ينشر عن معرفة دعوة علنية لفرض مقاطعة على دولة إسرائيل و’عدم النظر إليه كمؤسسة عامة بما بموجب البند 46 لقانون ضريبة الدخل’".

ورفضت أمنستي، وفقا لـ"يديعوت أحرونوت"، التعقيب، والقول إنه "لا نعقب على متصيدين مثل الوزير" إردان.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية