نتنياهو يتوعد أنفاق حزب الله والوجود الإيراني بسورية

نتنياهو يتوعد أنفاق حزب الله والوجود الإيراني بسورية
نتنياهو وتسيبراس وأنستسياديس، اليوم (أ.ب.)

توعد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال لقائه مع الرئيس القبرصي، نيكوس أنستسياديس، ورئيس الوزراء اليوناني، ألكسيس تسيبراس، في "منظومة السايبر الوطنية" في مدينة بئر السبع بجنوب البلاد اليوم، الخميس، "بتحييد" أنفاق تقول إسرائيل إن حزب الله حفرها عند الحدود مع لبنان، مشيرا إلى أنه "نستخدم حاليا وسائل خاصة من أجل تحقيق ذلك".

كما وجه نتنياهو تهديدا مباشرا إلى إيران، بقوله إنه "سنواصل العمل بشكل صارم جدا ضد المحاولات الإيرانية للتموضع في سورية. وفي هاتين الساحتين لن نخفف من وتيرة جهودنا بل سنعززها وأعلم أننا نقوم بذلك بدعم كامل من قبل الولايات المتحدة".

وهذا خامس اجتماع بين الثلاثة، وتهدف إسرائيل من ورائها بالأساس إلى مد أنبوب غاز من حقول الغاز البحرية التي تستخدمها إسرائيل إلى قبرص ثم اليونان ومنها إلى أوروبا.

واعتبر نتنياهو أنه "توجد قوى في منطقتنا تريد بناء أنفاق إرهابية، بدلا من بناء أنابيب ازدهار ونمو مثل أنبوب الغاز الذي سنبنيه سوية. إنه حزب الله الذي تموله إيران، التي تهدد أوروبا والعالم كله أيضا".

وحول مشروع مد أنبوب الغاز، قال نتنياهو إن "أحد المشاريع هو هط الغاز شرق – غرب. وقد توصلنا إلى قرار بمد الأنبوب الأطول في العالم، حتى أوروبا. ونحن مستعدون للتوقيع على اتفاق، وهذا سيفتح إمكانيات جديدة بالنسبة لأوروبا، وبالنسبة لنا ايضا. وسنوقع الاتفاق رسميا بعد عدة أشهر، في العام المقبل. ووقعنا هنا في بئر السبع على اتفاقيات ستؤدي إلى ازدهار بين الدول".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية