ترامب يفاجئ إسرائيل للمرة الثانية خلال أسبوعين

ترامب يفاجئ إسرائيل للمرة الثانية خلال أسبوعين
(أ ب)

مرة أخرى خلال أقل من أسبوعين، تصاب إسرائيل بالذهول نتيجة لتصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والتي كان آخرها يوم أمس الأربعاء، حيث صرح أن إيران تستطيع أن تفعل ما تشاء في سورية.

ونقل عن مسؤول إسرائيلي قوله إنه "من المحزن أن ترامب لا يصغي للتقارير الاستخبارية".

ونقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن المسؤول نفسه قوله إنه أصيب بالصدمة لتصريحات ترامب. وأضاف أن "ترامب، ببساطة، ليس مطلعا على ما يحدث في سورية، وعلى التمركز الإيراني هناك".

وأضاف "ما يعزي هو أنه على الأقل ليس ضد ما تفعله إسرائيل في سورية، وأنه قال إن إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها".

وبحسب المسؤول نفسه فإن تصريحات ترامب لن تغير كثيرا بالنسبة لإسرائيل، وإنها "ستواصل العمل بحزم ضد التمركز الإيراني في سورية".

يشار إلى أن ترامب كان قد فاجأ، قبل أقل من أسبوعين، إسرائيل والعالم، وخلافا لرأي وزير الدفاع الأميركي وقادة الجيش، بقراره سحب القوات الأميركية من سورية.

وأقر ترامب، يوم أمس، أن هذه الخطوة ستكون في صالح إيران، وقال إن "إيران تستطيع أن تفعل في سورية ما تشاء".

يذكر في هذا السياق أن ترامب، بحسب "نيويورك تايمز" قد قرر أن يكون الانسحاب الأميركي من سورية بشكل تدريجي وليس فوريا، وأن عملية سحب 2000 جندي أميركي ستتم خلال أربعة شهور، وليس خلال 30 يوما.