معاقبة سكرتير نتنياهو العسكري لعدم منعه إخلاء مستوطنين

معاقبة سكرتير نتنياهو العسكري لعدم منعه إخلاء مستوطنين
إخلاء موقع بؤرة "عمونا" أمس (أ.ب.)

قرر الجيش الإسرائيلي معاقبة العميد آفي بلوط، السكرتير العسكري لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتسجيل ملاحظة في ملفه الشخصي، بسبب عدم نقله في الوقت المناسب تعليمات نتنياهو، كوزير للأمن، بعدم إخلاء المستوطنين من الموقع الذي كانت تقام فيه البؤرة الاستيطانية العشوائية "عمونا" ليلة الأربعاء – الخميس الماضية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، قوله إن بلوط "أخطأ في معالجة الحدث، وكان يتوقع منه أن يتصرف بصورة مهنية". وقال بيان للجيش إن "الضابط أخطأ بعدم نقل تعليمات رئيس الحكومة في وقتها الحقيقي إلى الجهات ذات العلاقة في الجيش الإسرائيلي. واعترف الضابط بخطأه".

وكان نتنياهو أبلغ سكرتيره العسكري مساء أول من أمس بنقل قراره بعدم إخلاء المستوطنين إلى الجيش. وتأخر بلوط في نقل قرار نتنياهو لعدة ساعات. وبعد تنفيذ إخلاء المستوطنين، طالب نتنياهو آيزنكوت بالتحقيق ضد بلوط.

وأخلت قوات الجيش والشرطة وحرس الحدود الإسرائيلية قرابة 300 مستوطن من الموقع الذي أقيمت فيه بؤرة "عمونا"، والتي جرى إخلاؤها العام الماضي بموجب قرار للمحكمة العليا كونها مقامة على أراض بملكية فلسطينية خاصة.

ووقعت مواجهات بين القوات والمستوطنين الذين اعتقل 7 منهم، لكن تم الإفراج عنهم بعد ساعات قليلة.

ويشار إلى أن بلوط ينتمي إلى تيار الصيونية الدينية الاستيطاني. وكان قائد لواء الخليل. وانتقد رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، وأعضاء كنيست من كتلة "البيت اليهودي"، بسبب "تحميل نتنياهو سكرتيره العسكري مسؤولية إخلاء عمونا" حسبما كتب ليبرمان في "فيسبوك".  

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية