وزراء في الكابينيت ينتقدون إقرار نتنياهو بالغارات في سورية

وزراء في الكابينيت ينتقدون إقرار نتنياهو بالغارات في سورية
نتنياهو خلال جلسة الأمس (أ ب)

انتقد وزراء في المجلس الأمني والسياسي الإسرائيليّ المصغّر (الكابينيت)، أمس، الأحد، تأكيد رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، استهداف مواقع إيرانيّة في سورية، مساء الجمعة الماضي.

كما انتقد الوزراء، بحسب هيئة البثّ الرسميّة (قناة "كان") توقيت الإعلان عن ذلك، لأنها تتزامن مع فترة الانتخابات الإسرائيليّة.

ووفقًا للقناة، فإن الوزراء فوجئوا من إعلان نتنياهو خلال جلسة الحكومة الإسرائيليّة الأسبوعيّة عن ذلك، ما يعتبر تغييرًا في سياسات "الضبابيّة" التي اتبعتها إسرائيل على مدار سنوات في سورية، ووصفوا تصريحات نتنياهو بأنها "ثرثرة غير ضروريّة وخطيرة".

وادّعى الوزراء، بحسب القناة، أن إقرار نتنياهو من المحتمل أن يشكّل تصعيدًا غير ضروري أمام الروس.

ويعتقد الوزراء أن أسباب إعلان نتنياهو سياسيّة بحتة، "لأنه لم يخبرهم بأن السياسات تجاه تبني الغارات قد تغيّرت، وجاءت على الشكل التي رأوه أمام وسائل الإعلام".

وأمس الأحد، أقرّ نتنياهو، أنن سلاح الجو التابع لبلاده نفذ خلال اليومين الماضيين سلسلة غارات استهدفت 6 مخازن أسلحة إيرانية في العاصمة السورية، دمشق.

وأضاف نتنياهو في كلمته خلال المراسيم التي أجرتها الحكومة لوداع آيزنكوت "لقد نشط الجيش بقيادة آيزنكوت ضد التهديدات الأمنية التي تواجه إسرائيل، وقد حاربنا التموضع العسكري الإيراني في سورية، وخلال ذلك قام الجيش باستهداف وقصف مئات الأهداف، حيث قصفت مستودعات ومصانع لتصنيع الأسلحة في سورية ومنعنا تحويلها إلى حزب الله في لبنان".

من جانبه، قال آيزنكوت، في مقابلات مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، إن الجيش الإسرائيلي "قصف أهدافا إلى حد معين حتى قبل عامين ونصف"، حيث لاحظنا، لاحقا، أن هناك تغييرا كبيرا في الإستراتيجية الإيرانية، إذ شرعوا بإرسال مقاتلين إلى سورية، وأتبعوهم بمدنيين لتدريب وتعليم’ الميليشيات الشيعية"، على حد تعبيره.

وأوضح رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، المنتهية ولايته، أن على إسرائيل أن تركز جهودها على لجم التأثير الإيراني في سورية، أكثر من التركيز على تداعيات عسكرية أخرى، كتلك في قطاع غزة، مضيفًا "عندما تحارب لسنوات أي عدو ضعيف، فهذا سيضعفك".

يذكر أن وكالة "سانا" للأنباء، أفادت مساء الجمعة، أن طائرات حربية إسرائيلية استهدفت محيط دمشق، ما أسفر عن إصابة أحد مستودعات مطار العاصمة. ونقلت الوكالة عن شهود عيان إنه تمت مشاهدة أكثر من ثمانية أهداف معادية تنفجر في السماء، بينما ذكرت وسائل إعلام مقربة من النظام أن الدفاعات الجوية أسقطت 3 صواريخ إسرائيلية.