تمنع فتح قنصليات: إسرائيل تضغط على الدول لنقل سفاراتها للقدس

تمنع فتح قنصليات: إسرائيل تضغط على الدول لنقل سفاراتها للقدس
نتنياهو والرئيس التشيكي (أ.ب.)

بعثت وزارة الخارجية الإسرائيلية برسائل إلى جميع الدول التي تقيم علاقات دبلوماسية معها تبلغها من خلالها بأنها تمنع فتح قنصليات في القدس، وذلك في محاولة لممارسة ضغوط على هذه الدول بنقل سفاراتها إلى القدس، حسبما ذكرت قناة 13 الإسرائيلية اليوم، الخميس.

وقالت القناة التلفزيونية التي حصلت على نسخة من الرسالة، إنه في الأشهر الأخيرة درست نقلت سفاراتها إلى القدس ثم تراجعت عن ذلك. وبين هذه الدول جمهورية التشيك، التي اعترفت بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لكنها لم تنقل سفارتها من تل أبيب. وبعد ذلك رفضت إسرائيل فتح قنصلية شرف تشيكية في القدس. وافتتح مؤخرا مركزا ثقافيا تشيكيا في القدس الغربية.

وقررت أستراليا، قبل بضعة أسابيع، الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لكنها امتنعت عن نقل سفارتها إلى القدس. وأرادت أستراليا أيضا فتح قنصلية شرف في القدس، لكن إسرائيل عارضت ذلك، ما دفع أستراليا إلى فتح ممثلية تجارية – أمنية في القدس.

في أعقاب ذلك، بعثت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، رسالة رسمية إلى جميع الدول التي تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، قالت فيها إنه "لن يصادق بعد الآن على فتح قنصليات شرف في القدس. كما لن تتم المصادقة على تجديد ولاية قناصل شرف في القدس. وستتم إزالة هذه القيود في الحالات التي ستكون للدولة التي تقدم طلبا كهذا سفارة في القدس".

ونقلت القناة 13 عن موظفين إسرائيليين رفيعي المستوى قولهم إن إسرائيل لا تريد السماح لدول بفتح قنصليات شرف ذات قيمة رمزية فقط. وأضافوا أن التعليمات الجديدة ستلزم الدول التي ما زالت لا ترغب بنقل سفاراتها إلى القدس، ولكنها معنية بالقيام بلفتة ما تجاه إسرائيل، بفتح ممثلية دبلوماسية بمستوى أعلى من قنصلية شرف، مثل مراكز ثقافية وممثليات تجارية أو ملاحق أمنية.