اتفاقية تجارة حرة بين إسرائيل وأوكرانيا

اتفاقية تجارة حرة بين إسرائيل وأوكرانيا
(أ ب)

وقّع وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، إيلي كوهين، مع نظيره الأوكراني، ستيفان كوبييف، الإثنين، على اتفاقية تجارة حرة بين إسرائيل وأوكرانيا، وذلك بحضور رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، والرئيس الأوكراني، بترو بوروشنكو.

وجاء أن الاتفاق يتيح لإسرائيل التوجه بشكل حر إلى السوق الأوكراني ببضائع كبيرة كانت تخضع لضريبة الجمارك، مقابل منح إسرائيل لأوكرانيا امتيازات جمركية على منتجات كثيرة.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن الاتفاق سيكون في صالح المستهلك الإسرائيلي، حيث يتوقع خفض غلاء المنتجات الغذائية إضافة إلى زيادة في التصدير.

ورغم أهمية الاتفاق بالنسبة لإسرائيل، فإن جهات سياسية انتقدت توقيت التوقيع عليه، وذلك لأن بوروشنكو في أوج معركة انتخابية، الأمر الذي من شأنه أن يعرض إسرائيل لاتهامات بالتدخل في الانتخابات.

يذكر في هذا السياق أن نتنياهو كان قد عقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الرئيس الأوكراني، بمناسبة التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة.

وتطرق نتنياهو خلال المؤتمر إلى الهجوم الإسرائيلي على سورية ضد أهداف إيرانية، وقال "أطلق صاروخ من سورية، يوم أمس، باتجاه إسرائيل، وردت إسرائيل باستهداف أهداف إيرانية في سورية.. ستواصل القيام بذلك من أجل أمنها".

وادعى ن "أي دولة يجب ألا تصمت عندما تتعرض لهجوم. سنواصل تنفيذ كل العمليات المطلوبة من أجل الدفاع عن مواطنينا"، على حد قوله.

من جهته رحب بوروشنكو، الذي تخوض بلاده صراعا مع روسيا بشأن القرم، بالاتفاق، ولكنه تطرق إلى مجالات أخرى، حيث قال "إننا نتعلم من إسرائيل كيفية الدفاع عن دولتنا، وإقامة جيش قوي".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية