موافقة سودانية على مرور طائرة نتنياهو فوق جنوب السودان

موافقة سودانية على مرور طائرة نتنياهو فوق جنوب السودان
نتنياهو أثناء وصوله تشاد (مكتب الصحافة الحكومي)

صادق السودان، خلال الأيام الماضيّة، على مرور طائرة رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، أثناء عودته من تشاد، فوق المجال الجوي الجنوب سوداني، أمس، الأحد.

وساهمت موافقة السودان بتقصير رحلة عودة نتنياهو بساعة وربع الساعة، بعد تقصيره زيارته إلى تشاد بساعة، إثر التطورات في سورية، ومصادقة نتنياهو على عمليات عسكريّة في ضد "قوات إيرانية".

وتدير الخطوط الجوية السودانيّة المجال الجويّ الجنوب سوداني، وجاءت موافقة الخرطوم على مرور طائرة نتنياهو بعد طلب الخطوط الجوية الكينية من الحكومة السودانيّة ذلك، بحسب ما ذكرت "القناة 12" في التلفزيون الإسرائيلي، الأحد.

يذكر أن هذه هي المرّة الأولى التي تطير فيها طائرة إسرائيليّة في المجال الجوي الجنوب سوداني، رغم العلاقات الدبلوماسيّة بينهما، وتصدير إسرائيل السلاح لجهات متورطة في الحرب الأهليّة في البلاد.

ووفقًا لـ"القناة 12"، فإن الموافقة السودانية تشير إلى تقدّم في "الاتصالات المتواصلة" بين إسرائيل والحكومة السودانيّة، بهدف السماح للطائرات الإسرائيليّة استخدام المجالين الجوييّن السوداني والجنوب سوداني في طريقها إلى أفريقيا وأميركا اللاتينيّة.

والعام الماضي، التقى مبعوث خاص بوزارة الخارجية الإسرائيلية، سرا، مع مسؤولين في حكومة السودانية في محاولة لاستئناف الحوار، في إسطنبول، تمهيدا لعلاقات دبلوماسية رسمية علنية بين البلدين.

وعقد اللقاء السري، وفقًا للمصدر، في إسطنبول، في مكتب رجل أعمال تركي مقرّب من الرئيس السوداني، عمر البشير، ناقش الجانبان خلاله مسألة تطوير "علاقات دافئة" بين إسرائيل والسودان ومساعدات إسرائيلية في مجالات الاقتصاد والصحة والزراعة.

وتنفي السودان، بشكل متكرّر، إجراء أيّة مباحثات مع إسرائيل، غير أن البشير إن جهات (لم يسمّها) نصحته بتطبيع العلاقات مع إسرائيل "حتى تنصلح أحوال البلاد".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية