نتنياهو يلمح لعدم التمديد للبعثة الدولية في الخليل

نتنياهو يلمح لعدم التمديد للبعثة الدولية في الخليل
من إحدى فعاليات "تيف" (موقعها الرسمي)

ألمح رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إلى أنه يعتزم عدم تمديد ولاية "التواجد الدولي المؤقت في الخليل" (بعثة تيف)، العام المقبل، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم، الإثنين.

ولم يذكر نتنياهو أسباب قراره عدم التمديد للبعثة المدنيّة غير المسلّحة، التي تشرف على الانتهاكات الإسرائيليّة في الخليل منذ مجزرة الحرم الإبراهيمي عام 1994.

وهاجمت وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة بعثة "تيف" أكثر من مرّة، واتهمتها بتقديم روايات "أحادية الجانب" حول الأوضاع في الخليل.

ووفقًا للموقع الرسمي للبعثة، فإن مهمتها الأساسيّة هي أعمال المراقبة وكتابة التقارير عن الوضع في الخليل في المناطق الخاضعة لعمل البعثة في المدينة.

وتنص الاتفاقية على أن البعثة تساعد في أعمال المراقبة وكتابة التقارير من أجل إعادة الحياة الطبيعية إلى مدينة الخليل، "وبالتالي خلق الشعور بالأمن والأمان عند الفلسطينيين في الخليل".

وتقوم البعثة بكتابة التقارير عن خروقات القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان الدولية وكذلك خروقات الاتفاقيات الموقعة حول مدينة الخليل.

وتشارك البعثة هذه التقارير مع السلطات الفلسطينية والإسرائيلية بما يتصل بالتقارير وكذلك مع الدول السَّت المشاركة، وهي الدنمارك وإيطاليا والنرويج والسويد وسويسرا وتركيا.

وتحاول بعثة "تيف" الحفاظ على تواجد مرئي في مدينة الخليل وخاصة في المناطق الساخنة مثل البلدة القديمة، تل الرميدة، طارق بن زياد، وجبل جوهر، وتسيِّر دوريات يومية طيلة السنة وذلك من أجل الملاحظة والمراقبة للوضع في المدينة.