القدس: الاحتلال يصدر أمر حجز على قطعة أرض لعرفات

القدس: الاحتلال يصدر أمر حجز على قطعة أرض لعرفات
من الأرشيف

أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي المركزية في القدس، اليوم الثلاثاء، أمر حجز مؤقت على أرض في القدس المحتلة تعود ملكية جزء صغير منها للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وتقع الأرض المشار إليها في جبل الزيتون (جبل الطور أو طور زيتا الذي تقع عليه قرية الطور أيضا)، وتصل مساحتها إلى 2.7 دونم، يمتلك منها عرفات 0.5%، أي ما يعادل 135 مترا مربعا. ورغم ذلك فإن الحجز شمل مساحة الأرض كلها.

ويأتي أمر المحكمة هذا استجابة لدعوى تعويض تقدم بها إسرائيليون يطلقون على أنفسهم "ضحايا إرهاب"، ضد السلطة الفلسطينية وميراث عرفات.

وادعى الإسرائيليون في الدعوى أنه حتى لو ربحوا القضية، فسيكون من الصعب الحصول على التعويض من الميراث، ولذلك طالبوا بفرض حجز على الأرض بحيث يكون بالإمكان الحصول على تعويض.

وادعى محامي الإسرائيليين أن عدم إصدار أمر حجز على أملاك تعود للمدعى عليه، وهي موجودة في البلاد ومعروفة، سوف يمس بمقدمي الدعوى.

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن الحديث عن قطعة أرض تصل مساحتها إلى 2.7 دونم، وتقع في غالبيتها داخل منطقة المقبرة في جبل الزيتون. وقد حصل عرفات على حصته من الأرض بالوراثة سوية مع آخرين.

وبحسب نائب رئيس المحكمة المركزية فإن حصة عرفات لا تزيد عن 0.5% من مساحة الأرض (135 مترا). ورغم ذلك قرر القاضي، موشي دروري، أن الطلب يتماشى مع الشروط المنصوص عليها في القانون، وقرر فرض حجز مؤقت على الأرض.

في المقابل، أعلن المحامي يوسي أرنون، الذي يمثل السلطة الفلسطينية، أنه ينوي العمل على إلغاء هذا القرار.

كما أشارت الصحيفة إلى أن هناك نحو 120 إجراء قضائيا في المحاكم الإسرائيلية ضد السلطة الفلسطينية، بذريعة مسؤوليتها عن العمليات التي أصيب أو قتل فيها إسرائيليون.