نتنياهو: نصر الله محرج من نجاح "درع شمالي"

 نتنياهو: نصر الله محرج من نجاح "درع شمالي"
عملية تدمير الأنفاق على الحدود مع لبنان (جيش الاحتلال)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن "الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، بدا من خلال خطابه محرجا للغاية، بسبب نجاح العملية العسكرية "درع شمالي" التي قام بها الجيش الإسرائيلي لتدمير الأنفاق على الحدود مع لبنان".

أتت تصريحات نتنياهو خلال افتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية، اليوم الأحد، التي استهلها بالرد على خطاب نصر الله قائلا: "هو محرج للغاية بسبب نجاحنا الهائل في عملية درع شمالي. لقد استثمر رجاله جهودا كبيرة في حفر الأنفاق، وخلال ثلاثة أسابيع حرمناه تماما من السلاح".  

وأضاف نتنياهو: "نصر الله مربك بسبب الضيق المالي الذي يعيشه. السياسة التي انتهجناها بهدف استئناف العقوبات على إيران تبناها الرئيس ترامب بشكل واضح وحاد وهذا يلحق أضرارا جسيمة بمصادر التمويل التابعة لإيران ولوكلائها وعلى رأسهم حزب الله.  فنصر الله يعيش حالة من الارتباك بسبب عزيمتنا، ويواجه حزب الله القوة القاتلة التي يمتلكها الجيش، ولديه أسباب جيدة كي يريد أن يتجنب الشعور بقوة ذراعنا".

وقال نصر الله، في مقابلة أجرتها معه قناة "الميادين" مساء السبت، أن الجيش الإسرائيلي يواصل عملية البحث عن أنفاق عند الحدود بين إسرائيل ولبنان، وذلك على الرغم من الإعلان عن انتهائها.

وشدد نصر الله على وجود الأنفاق، لكنه قال إنه "لسنا ملزمين بأن نعلن من حفرها أو متى لأننا نعتمد الغموض البناء"، وأشار إلى أن حزب الله فوجئ من أن "الإسرائيلي تأخر في اكتشاف هذه الأنفاق"، وأن أحد هذه الأنفاق يعود إلى 13 عاماً، واصفا ذلك بأنه "فشل الاستخبارات الإسرائيلية".

وتوعد نصر الله إسرائيل بأنها "إذا اعتدت على لبنان فستندم، لأن ثمن الاعتداء سيكون أكبر بكثير مما يتوقعه... وأي اعتداء إسرائيلي، حربا أو اغتيالا، لعناصر حزب الله في لبنان أو سورية سنرد عليه. وأي عملية واسعة يشنها العدو سنتعامل معها على أنها حرب". لكنه استبعد في الوقت ذاته أن "يشن العدو حرباً على لبنان".

وعقب وزير الطاقة يوفال شطاينتس، على خطاب نصر الله بالقول: "لقد سمعنا بالأمس نصر الله متلعثم وضعيف، فهو محرج لغاية بسبب الكشف عن الأنفاق ومنعنا هذا السلاح الاستراتيجي عنه، كما إننا منعنا من إيران نقل منظومات صواريخ دقيقة إلى حزب الله".

وأضاف: "العقوبات التي فرضت على إيران ساهمت بشكل غير مباشر في تقليص ميزانية حزب الله، وبالأمس رأينا أن نصر الله ضعيف لأن إسرائيل نجحت في حرمانه من الأنفاق، ومنظومة الصواريخ الدقيقة، وكذلك الميزانيات من إيران التي منعت عنه بعد العقوبات".

وفي مقابلة مع موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، قال الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية للجيش، عاموس يادلين: "أعتقد أنه أقل ذكاء بكثير مما كان عليه في الماضي، الشخص لديه حالة من الحرج، فهو لم يعرف تقديم التفسيرات كيف تم اختراق حزب الله استخباراتيا، وكيف تمكنت إسرائيل الكشف عن الأنفاق".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية