إسرائيل تستضيف قمة "فيسغراد" منتصف شباط

إسرائيل تستضيف قمة "فيسغراد" منتصف شباط
صورة توضيحية

أكدت الخارجية الإسرائيلية بشكل نهائي، اليوم الإثنين، أن قمة دول "فيسغراد" (فيشيغراد) ستعقد في إسرائيل في 19 شباط/ فبراير المقبل.

وفي إطار هذه القمة، سيصل إلى إسرائيل في 18 شباط/ فبراير رؤساء الحكومات في سلوفاكيا والتشيك وهنغاريا وبولندا، لعقد هذه القمة مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

كما أكدت الخارجية الإسرائيلية، بحسب صحيفة "يسرائيل هيوم"، أنه خلال شباط/ فبراير المقبل سيصل إلى إسرائيل رئيس النمسا، ألكسندر فان دير بيلين، ورئيس ليبيريا، جورج ويا.

يشار إلى أن مجموعة فيسغراد تضم أربع دول في وسط أوروبا تعارض مركبات كثيرة في السياسة الداخلية والخارجية للاتحاد الأوروبي.

ويعمل نتنياهو على ترسيخ العلاقات مع دول هذه المجموعة، وذلك لاستغلالها كرافعة معارضة لقرارات الاتحاد الأوروبي ضد إسرائيل، وخاصة ما يتصل منها بالاحتلال والاستيطان وحقوق الشعب الفلسطيني، إضافة إلى إيران.

وكانت قمة فيسغراد قد استضافت نتنياهو، قبل نحو سنة ونصف، في العاصمة الهنغارية، بودابست. وخلال الاجتماع تسربت مقاطع واسعة منه، وبضمنها أقوال لنتنياهو تتضمن أنه "إذا لم تتعاون أوروبا مع إسرائيل فسوف تنهار".

وفي حينه وجه نتنياهو الدعوة لزعماء هذه الدولة لعقد لقاء في إسرائيل. ومنذ ذلك الحين جرت اتصالات كثيرة بين الأطراف بشأن الموعد. وتقرر في الأيام الأخيرة أن يكون في منتصف الشهر المقبل.

يشار إلى أن نتنياهو سيسافر، بعد أسبوعين وقبل قمة فيسغراد، إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، حيث يتوقع أن يلتقي الرئيس الأميركي، دونالد ترامب. كما يتوقع أن يلتقي به مرة أخرى في واشنطن، قبل الانتخابات بأسبوعين، في إطار مشاركة نتنياهو في المؤتمر السنوي لـ"إيباك".

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة