مندلبليت يعتبر تأجيل القرار حول فساد نتنياهو تدخلًا في الانتخابات

مندلبليت يعتبر تأجيل القرار حول فساد نتنياهو تدخلًا في الانتخابات
(أرشيفية)

رفض المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، طلب الطاقم المخول بالدفاع عن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، حول تأجيل إعلانه عن قراره بخصوص ملفات نتنياهو، المشتبه بارتكاب مخالفات فساد، إلى ما بعد انتخابات الكنيست، المقررة في التاسع من نيسان/ أبريل المقبل، وفق ما أفادت به "شركة الأخبار" الإسرائيلية (القناة الثانية سابقًا)، مساء اليوم الخميس.

وكشفت القناة، أن المستشار القضائي، اجتمع خلال الأسبوع الماضي، مع طاقم الدفاع عن نتنياهو في مكتبه، وأنهم طالبوه بالعدول عن قراره حول توقيت الإعلان عن قراره بشأن ملفات الفساد التي يشتبه به نتنياهو، وأكدت القناة أن مندلبيلت سيخبر دفاع نتنياهو برفض طلبهم.

ويرى مندلبليت، أن تأجيل الإعلان عن قراره بشأن شبهات فساد نتنياهو، أو الإعلان عن دعوته لجلسة استماع، هو بمثابة تدخل سياسي في مجريات الانتخابات البرلمانية المقررة في التاسع من نيسان/ أبريل المقبل، خلافًا لمزاعم حملة نتنياهو الانتخابية بأن دعوة نتنياهو لجلسة استماع قبل الانتخابات، هو تشويه لإرادة الناخب وضرب للمسار الديمقراطي والعملية الديمقراطية".

وأشارت القناة إلى التوقعات بأن يرسل مندلبليت قراره حول رفض طلب طاقم الدفاع عن نتنياهو، خلال الساعات المقبلة من مساء اليوم، أو حتى موعد أقصاه غدا الجمعة، وستضمن رده على طاقم الدفاع بأن الاعتبارات يعمل من خلالها المستشار القضاء هي قانونية مهنية بحتة. وأن أي قرار تأجيل أو تجميد لقرار مندلبليت هو قرار سياسي يعني التدخل في الانتخابات.

واعتبر نتنياهو  أن المستشار القضائي للحكومة "استسلم للضغوط التي يمارسها اليسار ووسائل الإعلام لتقديم لائحة اتهام بأي ثمن، وقبل الانتخابات، نحن نأمل بألا ينجح اليسار في الضغط الذي يمارسه على نحو متواصل على الهيئات القضائية ضد نتنياهو".

 

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص