نتنياهو يلغي لقاءه مع بوتين لانشغاله بوحدة أحزاب اليمين

نتنياهو يلغي لقاءه مع بوتين لانشغاله بوحدة أحزاب اليمين

قال مصدر سياسي إسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، إن لقاء رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو قد تأجل.

وكان من المقرر أن يلتقي الطرفان يوم غد، الخميس، إلا أنه تم تأجيل اللقاء على خلفية "التطورات السياسية" في إسرائيل، خاصة وأن الموعد الأخير لتقديم القوائم الانتخابية ينتهي مساء غد الخميس.

وقال المصدر السياسي إن الطرفين، نتنياهو وبوتين، اتفقا على تأجيل اللقاء لعدة أيام.

وأضاف أن نتنياهو سيجري مكالمة هاتفية صباح غد، الخميس، مع بوتين، وأنه سيتقرر موعد الاجتماع القادم بناء على ذلك.

وقال المستشار السياسي لبوتين، يوري أوشاكوف إن نتنياهو طلب تأجيل اللقاء عدة أيام لـ"أسباب سياسية داخلية".

ويأتي الإعلان عن تأجيل اللقاء بسبب انشغال نتنياهو بتوحيد صفوف اليمين المتطرف في إسرائيل كي يضمن أن يتجاوز نسبة الحسم في الانتخابات المقبلة.

وجاء أن نتنياهو سيبقى في البلاد لإجراء سلسلة لقاءات تهدف إلى إنجاز وحدة أحزاب اليمين المتطرف الصغيرة.

وقالت مصادر سياسية إنه "بسبب التطورات الأخيرة بادر نتنياهو إلى إلغاء سفره إلى روسيا".

وأضافت أنه سيجتمع مع رئيس "البيت اليهودي"، رافي بيرتس وعضو الكنيست موطي يوغيف، في الساعة 12:00 اليوم، لكونهما يرفضان الوحدة مع "عوتسما يهوديت"، وذلك بهدف الضغط عليها كي يوافقا على ذلك.

كما تم تأجيل جلسة كتلة "الليكود" إلى يوم غد، بعد أن كانت مقرر بعد ظهر اليوم، وذلك للمصادقة على التحصينات في داخل القائمة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص