وزارة التعليم لبيرتس والإسكان لسموتريتش مقابل التحالف مع "عوتسما يهوديت"

وزارة التعليم لبيرتس والإسكان لسموتريتش مقابل التحالف مع "عوتسما يهوديت"
(رويترز)

توصل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى اتفاق مع "الاتحاد القومي" و"البيت اليهودي"، يقضي بمنح الكتلة وزارة التعليم ووزارة البناء والإسكان، بالإضافة إلى حجز مقعد مضمون في قائمة الليكود لمرشح "الاتحاد القومي" و"البيت اليهودي"، ومقعد في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، مقابل خوض الانتخابات في قائمة واحدة مع حزب "عوتسما يهوديت".

وأقرت اللجنة المركزية لتحالف حزبي "الاتحاد القومي" والبيت اليهودي"، الاتفاق الذي أبرم مع نتنياهو، في اجتماع عقد في وقت لاحق، مساء اليوم.

وبموجب الاتفاق، يمنح نتنياهو في حكومته المقبلة،  رئيس "الاتحاد القومي"، بتسالئيل سموتريتش، وزارة البناء والإسكان، ورئيس "البيت اليهودي"، رافي بيرتس، وزارة التعليم، فيما يحجز المكان الـ28 في قائمة الليكود لمرشح تحالف "البيت اليهودي" والاتحاد القومي"، بالإضافة إلى ضمان مقعد للكتلة في المجلس الوزاري المصغر.

وينص الاتفاق أن ينضم المرشح الذي خاض الانتخابات في قائمة الليكود، إلى كتلة تحالف "عوتسما يهوديت" بقيادة ميخائيل بن آري وباروخ مارزل وإيتمار بن غفير، مع "الاتحاد القومي" و"البيت اليهودي"، بالإضافة إلى تعهد نتنياهو بموجب الاتفاقات الائتلافية المرتقبة، بتعديل تشريعي موسع لـ"القانون النرويجي"، الذي يسمح لوزير بالاستقالة من عضوية الكنيست ليسمح بدخول مرشح من حزبه مكانه، ليرتفع تمثيل الكتل اليمينية بالسلطتين، التنفيذية والتشريعية.

وقال بيان صدر عن تحالف "البيت اليهودي" والاتحاد القومي"، إن "نتنياهو تعهد بمنح التحالف حقيبتين وزاريتين مهمتين في حكومته. بالمقابل، خلال الحملة الانتخابية، لن يهاجم الطرفان بعضهما البعض ولكنهما سيعززان بعضهما البعض لصالح انتصار اليمين".

فيما قال نتنياهو في بيان صدر عن مكتبه إن "الانتخابات المقبلة هي انتخابات بين حكومة يسارية برئاسة لبيد وغانتس وحكومة يمينية برئاستي، وأنا أرحب ممثلي "البيت اليهودي" و"الاتحاد الوطني" للتحلي بالمسؤولية اتجاه أرض إسرائيل، وكانوا قادرين على رص الصفوف لضمان عدم خسارة أصوات اليمين".

يأتي ذلك في ظل الأنباء عن تقدم المفاوضات بين أبرز المنافسين لنتنياهو، رئيس حزب "مناعة لإسرائيل" ورئيس أركان الجيش الأسبق، بيني غانتس، ورئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد.

وذكر الموقع الإلكتروني بـ"شركة الأخبار الإسرائيلية"، (ماكو)، نقلا عن مسؤولين في "مناعة لإسرائيل، أن المفاوضات مع "يش عتيد" تتقدم، وأن غانتس لم لا يستبعد إمكانية التناوب مع لبيد على منصب رئيس الحكومة.

وبدأت لجنة الانتخابات المركزية، بتسجيل قوائم الترشح للكنيست الـ21، المزمع إجراؤها في التاسع من نيسان/ أبريل المقبل، على أن تستمر عملية التسجيل، حتى مساء يوم غد الخميس.  

وأعلن قادة أحزاب اليمين المتطرف، صباح اليوم، عن توحيد القوائم، حيث اتفق حزب "عوتسما يهوديت" مع "الاتحاد القومي" و"البيت اليهودي" على خوض الانتخابات في قائمة واحدة.

ويتكون حزب "عوتسما يهوديت" من قوميين متشددين دينيا قدموا أنفسهم كخلفاء للحركة الكاهانية المحظورة، التي طالبت باقتلاع الفلسطينيين قسرا من البلاد.

وكانت استطلاعات الرأي الأخيرة قد أظهرت فوز الليكود بثلاثين مقعدا من 120 مقعدا في البرلمان، بينما قد لا يحظى حزبا "البيت اليهودي" و"عوتسما يهوديت" بالدعم الكافي لتجاوز نسبة الحسم وحدهما.

وعلم أن "عوتسما يهوديت" وافق على الوحدة بعد اتفاق يقضي بمنحه المقعدين الخامس والثامن في القائمة الموحدة.

وقال بيان صدر عن "عوتسما يهوديت"، صباح اليوم، إن قيادة الحزب قررت في جلسة طوارئ الموافقة على طلب حاخامات الحزب، والانضمام إلى "الاتحاد القومي" و"البيت اليهودي" في الموقعين الخامس والثامن في القائمة. وجاء في البيان أن الهدف من ذلك هو "من أجل أرض إسرائيل، وكي لا تتشكل حكومة يسار".

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019