مندلبليت سيعلن تقديم لوائح اتهام بالفساد ضد نتنياهو

مندلبليت سيعلن تقديم لوائح اتهام بالفساد ضد نتنياهو
(أ ب)

من المتوقع أن يعلن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، اليوم الخميس، أنه قرر تقديم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى المحاكمة.

وفي "الملف 4000" (قضية "واللا – بيزك") من المتوقع أن يعلن المستشار القضائي أنه ستقدم لائحة اتهام ضد نتنياهو تشمل "تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة".

وفي "الملف 1000" سيوجه اتهام لنتنياهو بـ"الاحتيال وخيانة الأمانة".

كما يتوقع أن تقدم لائحة اتهام ضد نتنياهو في "الملف 2000" (قضية نتنياهو مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس). وكان الشرطة قد أوصت في هذه الملف بمحاكمته بتهمة تلقي الرشوة، ويحتمل أن يتم تخفيفها إلى "خيانة الأمانة".

وفي "الملف 4000"، من المتوقع أيضا أن يعلن المستشار القضائي نيته تقديم مالك شركة "بيزك"، شاؤول ألوفيتش، وزوجته، إيريس، للمحاكمة بتهمة "دفع الرشوة، وتبييض الأموال وعرقلة إجراءات التحقيق".

كما يتوقع أن تقدم لائحة اتهام ضد ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، موزيس، في "الملف 2000".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" قد نشرت في موقعها على الشبكة، الأربعاء، إنه من المتوقع أن يستجيب مندلبليت لطلب نتنياهو، تأجيل نشر مواد التحقيق ضده في ملفات الفساد المنسوبة له، "الملف 1000" و"الملف 2000" و"الملف 4000"، إلى ما بعد الانتخابات.

وبحسب التقديرات ذاتها، فإن مندلبليت قد يلجأ إلى هذه الخطوة بداعي الأخذ بالحسبان أن نتنياهو مرشح للانتخابات، وأن المواد المنشورة قد تستخدم كدعاية ضده.

إلا أن صحيفة "هآرتس" كتبت اليوم، الخميس، أنه من المتوقع أن يعلن المستشار القضائي قراره بشأن تقديم لائحة الاتهام، اليوم، بعد 3 سنوات من التحقيق، وبعد سلسلة مداولات ومشاورات أجراها مع نحو 20 مسؤولا في وزراة القضاء قاموا بفحص الأدلة ضد نتنياهو بشكل متعمق.

وجاء في التقرير أن مندلبليت رفض طلب محامي نتنياهو عدم الإعلان عن القرار بتقديمه للمحاكمة قبل موعد الانتخابات المقرر في التاسع من نيسان/ إبريل المقبل.

وردا على الادعاءات بأن النشر قد يؤثر على نتائج الانتخابات، من المتوقع أن يؤكد مندلبليت أن الحديث ليس عن قرار نهائي.