اعتقال 7 شبان فلسطينيين بشبهة التخطيط لحرق حاجز قلندية

اعتقال 7 شبان فلسطينيين بشبهة التخطيط لحرق حاجز قلندية
مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز قلنديا (وفا)

كشفت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن اعتقال سبعة ناشطين فلسطينيين من سكان مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين بشهبة إلقاء عبوات ناسفة وزجاجات حارقة باتجاه حاجز قلنديا، والتخطيط لحرق الحاجز الذي تطلق عليه قوات الاحتلال "معبر قلنديا".

وعلم أنه تم تقديم لوائح اتهام ضد 6 من المعتقلين، ويجري التحقيق مع المعتقل السابع.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن شرطة حرس الحدود الإسرائيلية بدأت بالتحقيق في القضية بعد تكرار عمليات إلقاء عبوات ناسفة وزجاجات حارقة على حاجز قلنديا.

ونقلت عن ضابط التحقيقات في شرطة حرس الحدود قوله إن التحقيقات بينت أن الحديث عن "تنظيم إرهابي" يقوده شاب يبلغ من العمر 19 عاما، وهو من مخيم قلنديا، وكان يزود المجموعة بالعبوات الناسفة والزجاجات الحارقة.

وبحسب التقرير، فإن الاحتلال قام بتفعيل قوات خاصة من حرس الحدود، وبضمنها قوات من "المستعربين"، وتمكنوا من معاينة أربعة شبان فلسطينيين يقومون بإلقاء عبوات ناسفة باتجاه الحاجز.

وأضاف أنه تم اعتقال اثنين منهم على الفور.

وتدعي تحقيقات الاحتلال أن اعتقال الشابين قاد إلى اعتقال ثلاثة آخرين، بينهم القيادي في المجموعة، والذي كان يزودها بالوسائل القتالية.

كما تدعي قوات الاحتلال أن التحقيقات كشفت أن المجموعة خططت لحرق حاجز قلنديا، واستهداف جنود الاحتلال على الحاجز. وتبين أن المجموعة ضمت فتيين في جيل 15 و 16 عاما تم اعتقالهما لاحقا.

وبعد انتهاء التحقيق، قدمت لائحة اتهام ضد 6 من بين عناصر المجموعة إلى المحكمة العسكرية في "عوفر"، تتضمن "تنفيذ عمل إرهابي، واستخدام مواد متفجرة، ومخالفات أمنية أخرى".

وبحسب لائحة الاتهام فإن عناصر المجموعة "ألقوا عبوات ناسفة وزجاجات حارقة كما أطلقوا مفرقعات نارية باتجاه حاجز قلنديا، وكان لدى بعضهم سلاح من طراز M16، كما قاموا بصنع عبوات ناسفة.