مسؤولون: يجب فتح تحقيق ضد نتنياهو في قضية الغواصات

مسؤولون: يجب فتح تحقيق ضد نتنياهو في قضية الغواصات
(أ ب)

يعتقد مسؤولون في سلطات القانون الإسرائيلية، كانوا مطلعين على التحقيقات في قضية الغواصات (الملف 3000)، أنه يجب فتح تحقيق ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في أعقاب الكشف، مؤخرا، عن الأسهم التي كانت بحوزته.

وبحسب المسؤولين، فإن التفاصيل التي تم الكشف عنها تنضاف إلى معلومات كانت متوفرة لدى سلطات القانون، وتشير إلى أن نتنياهو كان في حالة "تناقض مصالح" بشكل واضح.

وبحسب صحيفة "هآرتس"، اليوم، فإن النيابة العامة تفحص علاقات المصالح بين نتنياهو وقريبه رجل الأعمال الأميركي ناتان ميليكوفسكي. وبحسب القنوات الإسرائيلية 12 و 13، فإن النيابة تدرس فتح تحقيق ضد نتنياهو.

وتشير تقديرات سلطات تنفيذ القانون أنه حتى لو تقرر فتح تحقيق في القضية، فإن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، لن يعلن عن ذلك قبل الانتخابات في التاسع من نيسان/ إبريل.

ويتركز فحص النيابة العامة في الأسهم التي كانت بحوزة نتنياهو في مصنع "SeaDrift" في تكساس، والذي كان يديره ميليكوفسكي. وفي الأيام الأخيرة علم أن هذه الأسهم قد تم شراؤها بمبلغ 4 ملايين شيكل عام 2007، وبيعت في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2010 بمبلغ 16 مليون شيكل، في إطار الدمج بين المصنع وبين شركة "غرافتيك" المزودة للشركة الألمانية "تيسنكروب" التي أنتجت الغواصات والسفن لإسرائيل في الصفقة التي أطلق عليه "قضية الغواصات".

يشار إلى أنه تم الكشف عن علاقات المصالح بين نتنياهو وميليكوفسكي في أعقاب طلب رئيس الحكومة تجنيد أموال من قريبه لتمويل مصاريفه القضائية. ورفضت لجنة منح التصاريح في مكتب مراقب الدولة الطلب، وأشارت إلى أنه بالرغم من أن نتنياهو عرض علاقته مع ميليكوفسكي على أنها علاقة قرابة عائلية، إلا أنهما كانا شريكين في المصنع الذي ينتج إضافات أساسية لصناعات الصلب. كما تبين أنه في العام 2009 اقترض نتنياهو من شريكه أموالا لمساعدته في دفع ضريبة على نصيبه من أرباح الشركة.

يذكر أن شهادتي الطرفين في "الملف 1000" تشير أيضا إلى العلاقة بينهما، حيث استدعي ميليكوفسكي للإدلاء بشهادته بعد أن أن ادعى نتنياهو أنه كان يشتري السيجار من أموال نقدية حصل عليه من قريب له. وبحسب الشهادات فإن ميليكوفسكي كان يوفر الدعم المالي لنتنياهو، ويدفع له آلاف الدولارات كل بضعة شهور.

وادعى نتنياهو في حينه أن "قريبه يقدم له المساعدة منذ عشرات السنوات، وأن ذلك مسموح ومعروف وقانوني"، على حد قوله.