الجيش الأميركي يستكمل نشر منظومة "ثاد" الدفاعية في إسرائيل

الجيش الأميركي يستكمل نشر منظومة "ثاد" الدفاعية في إسرائيل
منظومة "ثاد" (أب)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أن "قيادة أوروبا" في الجيش الأميركي (EUCOM) أنهت يوم أمس، الأحد، نشر منظومة الدفاع الصاروخي "THAAD" (ثاد) في إطار تدريبات هي الأولى من نوعها.

يشار إلى أن المنظومة قد تم نقلها قبل نحو شهر، في حملة جوية واسعة إلى البلاد. ووصل أكثر من 250 شخصا من الطواقم وعناصر الدفاعات الجوية الأميركية إلى البلاد لنشرها وتفعليها.

وبحسب موقع "واللا" الإلكتروني، فقد جرت تدريبات على المنظومة الدفاعية على مختلف السيناريوهات، وعلى إمكانيات اندماجها مع المنظومات الدفاعية الجوية الإسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه "يعمل بالتعاون مع القوات الأميركية لتعزيز التنسيق المتبادل والقدرات العملانية لحماية الأجواء"، مضيفا أن نشرها يشكل خطوة أخرى في "تعزيز العلاقات البعيدة المدى وتعزيز التعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة".

ونقل عن قائد منظومة الدفاع الجوية لسلاح الجو الجو الإسرائيلي، رون كوخاف، قوله إن "التعاون بين منظومة الدفاع الجوية الإسرائيلية مع نظيرتها الأميركي يؤكد على المهنية والقوة العملانية التي تحقق أفضل دفاع عن أجواء إسرائيل"، بحسبه.

وأضاف أنه "تم استيعاب المنظومة الدفاعية كنظيره لمنظومة حيتس، لتحققان القدرة على التكامل. وبفضل العلاقة المهنية والتدريبات المشتركة سنكون أكثر جاهزية حين يقتضي الأمر". وبحسبه، فإن القوات النظامية والاحتياط ستكون جاهزية عملانيا وفي  حالة تأهب في الجبهات المختلفة مع نشر واسع للمنظومة على مستوى البلاد.

وقال نائب قائد الجيش الأميركي في أوروبا، أندرو رولينغ، إن المناورة قد جرت بشكل غير عادي من قبل الجنود من جهاز الدفاع الجوي.

وقال إن "وزارة الدفاع الأميركية أصدرت، في إنذار خلال وقت قصير، بنشر منظومة ثاد بسرعة على بعد آلاف الكيلومترات، في الجانب الثاني من العالم، وبعد ذلك الاندماج في إحدى منظومات الدفاع الجوي المعقدة، وقد نفذ المطلوب".

وتابع أن "القدرة، وبهذه السرعة، على نشر قوات بجاهزية قتالية يعتبر مصيريا من أجل دعم حلفائنا وشركائنا"، على حد تعبيره.

وأشار موقع "واللا" إلى أن هذه التدريبات تجري للمرة الأولى في إسرائيل، ونشرها يعتبر تدريبا على سرعة التنفيذ في نشر منظومات معقدة في أنحاء العالم، إلى جانب تعزيز القدرات والتعاون مع منظومات دفاع جوي في سلاح الجو الإسرائيلي".

يشار إلى أن منظومة "ثاد" تنضاف إلى القدرات الدفاعية الجوية لسلاح الجو الإسرائيلي القائمة في مواجهة صواريخ بالستية بعيدة المدى، وتعتبر إحدى المنظومات المتطورة في العالم.

كما تجدر الإشارة إلى أن الحديث عن منظومة متحركة يمكن نشرها بسرعة في كافة أنحاء العالم، وتهدف إلى اعتراض صواريخ بالستية. وتتعلق قدرات هذه المنظومة بعدة متغيرات مثل المكان والمدى وطبيعة التهديد، وهي قادرة على العمل داخل الغلاف الجوي وخارجه، وهي تستخدم الطاقة الحركية من أجل اعتراض الصواريخ.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية