رسميا في رواندا: افتتاح السفارة الـ11 لإسرائيل في أفريقيا

رسميا في رواندا: افتتاح السفارة الـ11 لإسرائيل في أفريقيا
نتنياهو والرئيس الرواندي بول كاغامي (من الأرشيف)

افتتح المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، يوفال روتم، يوم أمس الإثنين، السفارة الإسرائيلية في كيغالي، عاصمة رواندا، لتكون السفارة الإسرائيلية الحادية عشرة في أفريقيا.

ويأتي افتتاح السفارة في إطار المساعي الإسرائيلية لتوسيع العلاقات مع دول أفريقيا، والتي أعلن عنها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، قبل ثلاث سنوات، وقام في أعقابها بأربع زيارات لدول أفريقية، وأقام علاقات مع تشاد وغينيا.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إنه تم تعيين رون آدم سفيرا لإسرائيل في كيغالي، والذي يعتبر خبيرا في شؤون الأمم المتحدة والطاقة.

كما افتتح روتم مركزا للزراعة في رواندا، وهو مشروع لـ"المركز الدولي للتعاون" الإسرائيلي.

واعتبرت الصحيفة افتتاح السفارة دلالة على تعزز العلاقات بين رواندا وإسرائيل، بما يتيح توسيع التعاون بينهما في عدة مجالات بينها التعليم وتمكين النساء والعلوم والتكنولوجيا والزراعة والتحديث.

وجاء أنه في الشهور القريبة ستبدأ شركة الطيران الرواندية برحلات جوية لإسرائيل، بما يفسح المجال لتوسيع السياحة والتجارة بين الطرفين.

يشار إلى أن فتح السفارة هو بمثابة إعادة فتح للسفارة التي كانت في السابق وأغلقت خلال حرب تشرين الأول/ أكتوبر 1973، كما فعلت دول أفريقية أخرى.

وفي هذا الإطار كتب نائب مدير عام الشؤون الأفريقية في وزارة الخارجية الإسرائيلية، يورام ألرون، أن والده كان سفيرا لإسرائيل في زامبيا عندما تقرر إغلاقها بفعل الضغوطات العربية في حينه.

وأولى ألرون أهمية خاصة لفتح السفارة في رواندا بداعي ما أسماه "الصداقة المتينة التي تسود بين إسرائيل ورواندا، والتعاون الواسع والمكثف في مجالات كثيرة".

وأشار إلى أن العلاقات بين إسرائيل وأفريقيا تشهد اليوم فترة انتعاش وازدهار، وتم تحقيق تقارب حقيقي مع  دول القارة، وأن ما يدل على ذلك هو تجديد العلاقات بين إسرائيل وبين تشاد وغينيا، وفتح سفارات أفريقية كثيرة في إسرائيل، وما اعتبره تحسنا في تصويت الدول الأفريقية في الهيئات الدولية، وخاصة في الأمم المتحدة، بشأن إسرائيل.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية