الوزير أرئيل يتقدم اقتحامات عشرات المستوطنين للأقصى

الوزير أرئيل يتقدم اقتحامات عشرات المستوطنين للأقصى
أرئيل وسط مجموعة من المستوطنين بالأقصى (الأوقاف)

تقدم وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أرئيل، صباح اليوم الخميس، اقتحامات مجموعات من المستوطنين ساحات المسجد الأقصى، بالتزامن مع الإعلان عن نتائج انتخابات الكنيست، فيما وفرت شرطة الاحتلال الحراسة للمقتحمين، وواصلت فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، فإن الوزير أرئيل اقتحم برفقة عشرات من المستوطنين، ساحات الأقصى على مجموعات متتالية وتجولوا في ساحات الحرم بدء من دخولهم عبر باب المغاربة وانتهاء بخروجهم عبر باب السلسلة.

وتقلت مجموعات المستوطنين شروحات عن "الهيكل" من قبل مرشدين يهود ومن قبل أرئيل أيضا، فيما حاول بعضهم تأدية طقوس تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة".

إلى ذلك، تواصل شرطة الاحتلال فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد، حيث نصبت الحواجز على الطرقات المؤدية لأبواب الحرم، حيث احتجزت بعض بطاقة الهوية للفلسطينيين عند الأبواب، لحين خروجهم منه، وبعضهم منعتهم من دخول ساحت المسجد.

من جانبه، استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ، يوسف ادعيس، اقتحام وزير الزراعة في الحكومة الإسرائيلية، ومجموعة من المستوطنين، ساحات المسجد الأقصى، مطالبا بوضع حد لهذه الغطرسة التي ستقود المنطقة إلى ما لا يحمد عقباه.

وأكد ادعيس في بيان صحفي أن المخططات الإسرائيلية المتصاعدة والخطيرة بحق مدينة القدس، والمتمثلة باستمرار التدخلات في شؤون المسجد الأقصى، وآخرها إغلاق باب الرحمة ومنع المصلين من أداء صلواتهم فيه ما هي إلا محاولة لتغيير الأمر الواقع في الأقصى.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية