هل سيكون غالانت وزير الأمن الإسرائيلي المقبل؟

هل سيكون غالانت وزير الأمن الإسرائيلي المقبل؟
من الأرشيف (أ ف ب)

قال مقربون من الوزير الإسرائيلي، يوآف غالانت،  إن الوزير يرى في نفسه مرشحا طبيعيا لمنصب وزير الأمن في الحكومة.

وبحسب صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم الجمعة، فإن الوزراء وأعضاء الكنيست يدعون أنه من المبكر مناقشة توزيع الحقائق الوزارية، إلا أنه يجري الحديث عنها.

ونقلت عن مقربين من غالانت قولهم إنه يرى بنفسه مرشحا طبيعيا لمنصب وزير الأمن.

وأضافوا أن "رئيس الحكومة لا ينسى أن من جرنا إلى الانتخابات هو أفيغدور ليبرمان، الذي استقال من الحكومة، ولم يتوقف عن مهاجمتها من الخارج".

وبحسبهم، فإن "ليبرمان غير مستقر، واستقال في السابق عدة مرات من مناصب، ولا يوجد سبب يدعو رئيس الحكومة لتعيينه ثانية في المنصب".

إلى ذلك، وفي إطار المحادثات التي تجري قبيل بدء المفاوضات الائتلافية، صرح نائب وزير الصحة، يعكوف ليتسمان، إنه معني بمواصلة البقاء في المنصب في الحكومة المقبلة، وأنه في الاتفاق الائتلافي لـ"يهدوت هتوراه" سيطالب بمزيانيات أخرى لوزارة الصحة.

وفي ساعات ظهر أمس، الخميس، اجتمعت "لجنة الثمانية" التابعة لـ"أغودات يسرائيل" لطرح مطالب الحزب، وبضمنها إيجاد حل لقانون التجنيد، والتعهد بعدم القيام بأشغال عامة يوم السبت، والحفاظ على مخصصات الأطفال وميزانيات المدارس التلمودية.

ونقلت صحيفة عن مصدر في "يهدوت هتوراه" قوله إن ضم ليبرمان للائتلاف الحكومي سيكون إشكاليا، وأنه سبق وأن صرح بعدم موافقته على إدخال تغييرات على قانون التجنيد.

وبحسب المصدر نفسه، فإن "ليبرمان يريد أن ندعم مطالبه، وعندها سيضطر لدعم مطالبنا"، مضيفا أنه "يوجد لحل لقضية التجنيد، ومن الممكن تجنيد غالبية بدون ليبرمان، كما يمكن سن قانون تخطي المحكمة العليا".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية