كاحلون وريغيف يسعيان لسحب تمويل مسرح يافا

كاحلون وريغيف يسعيان لسحب تمويل مسرح يافا
(فيسبوك)

طلب وزير المالية ورئيس حزب "كولانو"، موشيه كاحلون، من المستشار القضائي للحكومة بفحص ما إذا كان مسرح يافا ينوي تنظيم فعالية يشارك فيها ناشط داعم لمقاطعة إسرائيل (BDS) وإحياء ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948.

وقال كاحلون إنه في حال تبين صحة ذلك، فإنه ينوي فورا سحب تمويل مسرح يافا، بادعاء أنه "من غير الممكن أن تمول إسرائيل فعاليات تدعو لمقاطعتها"، مضيفا أن الحرب على حركة المقاطعة ستستمر بكل الطرق الممكنة.

يأتي رد كاحلون هذا في أعقاب توجه وزيرة الثقافة، ميري ريغيف، التي ادعت أن الحديث عن فعالية "معادية لإسرائيل" في مسرح يافا، الذي "يعتبر مؤسسة ثقافية تمول من أموال دافعي الضرائب في إسرائيل، وتخرق قانون النكبة".

يشار إلى أن "قانون النكبة" يخول وزير المالية فرض غرامات على المؤسسات التي تحظى بتمويل من الدولة في حال قيامها بفعاليات إحياء ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني من خلال اعتبار "يوم استقلال إسرائيل أو يوم إقامة الدولة كيوم حداد" أو نشاطات تنفي "تعريف دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية".

إلى ذلك، طالبت ريغيف وزير المالية بتفعيل الصلاحيات الممنوحة له بموجب "قانون النكبة".