ساعر: قانون الحصانة مضر لليكود وغير مفيد لنتنياهو

ساعر: قانون الحصانة مضر لليكود وغير مفيد لنتنياهو
(أرشيفية - مكتب الصحافة الحكومي)

اعتبر عضو الكنيست عن حزب الـ"ليكود"، غدعون ساعر، الخميس، أن قانون الحصانة الذي يسعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى سنه ليتمكن من الاستمرار في منصبه بعد تقديم لائحة اتهام ضده، مضر لحزب الـ"ليكود"، ووصف بأنه قانون "يجلب على الحزب أضرارا قصوى دون أدنى فائدة".

وأضاف ساعر أن مبادرة في هذا الشأن تضر بالـ"ليكود"، وستؤذي نتنياهو نفسه، وقال في تصريحات أدلى بها خلال مقابلة أجراها مع القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي خلال النشرة المسائية، أنه "من المهم بالنسبة للدولة والحكومة المرتقبة ألا يحدث هذا".

وقال ساعر: "قلنا للناخبين أنا ورئيس الحكومة نفسه عشية الانتخابات، إنه لا توجد لدينا أي نية لتمرير مثل هذه القوانين"، وأضاف أن "التشريعات الشخصية هي تشريعات غير صحيحة وخاطئة ويمكن أن يضر بثقة الناخب الإسرائيلي بالـ‘ليكود‘ ونتنياهو نفسه".

واعتبر ساعر أن شخصًا ما "قدم لنتنياهو نصيحة سيئة"، وذلك تعليقًا على الجهود التي يبذلها نتنياهو لدفع شركائه في الائتلاف المنتظر إلى الالتزام بتشريع قانون الحاصنة كشرط للانضمام للحكومة.

واعتبر ساعر أن قانون الحصانة القائم منذ 14 عاما يتيح لنتنياهو أن يستمر في منصبه على الرغم من قرارات المحكمة بهذا الشأن، وأن القرار الأول والأخير يعود للكنيست. وقال ساعر إنه "حتى بدون قانون الحصانة، يمكن أن يستمر نتنياهو في شغل منصب رئيس الحكومة بموجب القانون الحالي حتى بعد تقديم لائحة اتهام".

وأضاف "ينص القانون بوضوح على أنه نتنياهو يستطيع الاستمرار في المنصب"، وأضاف "الجمهور كان على علم بالشبهات قبل الانتخابات، وأعطى ثقته لنتنياهو".

وفي أعقاب التصريحات التي أدلى بها ساعر ضد قانون منح الحصانة لنتنياهو، نقلت القناة عن مسؤول في حزب الـ"ليكود" قوله إن ساعر يواصل حملته ضد نتنياهو، مشيرًا إلى أن ساعر لا يترك أي فرصة قد تمكنه من الإطاحة بنتنياهو.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص