الوزير أريئيل يتقدم عشرات المستوطنين باقتحام الأقصى

 الوزير أريئيل يتقدم عشرات المستوطنين باقتحام الأقصى
أرئيل خلال اقتحام ساحات الأقصى (الأوقاف)

اقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أريئيل، صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى برفقة العشرات من المستوطنين، فيما وفرت شرطة الاحتلال الحراسة للمقتحمين وفرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن وزير الزراعة في حكومة الاحتلال برفقة 17 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى وقاموا بجولات استفزازية في ساحاته وبعضهم قام بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا من جهة باب السلسلة.

ويأتي هذا الاقتحام بعد أن أخرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند منتصف الليل، جميع المعتكفين بالقوة من المسجد الأقصى، إذ تعتزم سلطات الاحتلال منع الاعتكاف داخل المسجد الأقصى، وقصره على العشر الأواخر من شهر رمضان.

وواصلت شرطة الاحتلال إجراءاتها بحق الفلسطينيين والمصلين الوافدين للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم الشخصية، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية. كما قامت شرطة الاحتلال بخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة داخل ساحات الحرم.

وتتعمد شرطة الاحتلال استفزاز المصلين الصائمين، وذلك عبر الاقتحامات المنظمة للأقصى من قبل المستوطنين والشرطة وضباط الاحتلال، ومنع الاعتكاف وطرد المعتكفين وإخلاء الأقصى بعد صلاتي التراويح والعشاء، إضافة إلى جولات استفزازية لأفراد من شرطة وعناصر الاحتلال في محيط وداخل المصليات، حيث حاولت، مساء السبت، الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال اقتحام مصلى "الأقصى القديم"، إلا أن المصلين تصدوا لهم ومنعوهم من ذلك.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية