مخاوف من تجدد الحرائق مع موجة الحر

مخاوف من تجدد الحرائق مع موجة الحر
(تصوير طواقم الإطفاء)

في ظل التوقعات بأن تصل موجة الحر أوجها، اليوم الجمعة، فإن الشرطة الإسرائيلية وطواقم الإطفاء تستعد لاحتمالات تجدد اشتعال الحرائق اليوم.

وبحسب طواقم الإطفاء، فمن المتوقع أن تكون درجات الحرارة، اليوم، مرتفعة، والرياح شرقية، بينما تكون نسبة الرطوبة منخفضة، الأمر الذي يشكل عوامل مساعدة على اندلاع الحرائق وانتشارها.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية، فإن درجة الحرارة في وادي عربة وصلت، يوم أمس، إلى 50 درجة مئوية، بينما وصلت في سهل بيسان إلى 48 درجة مئوية، وفي منطقة البحر الميت إلى 47 درجة مئوية.

أتت النيران بدرجات متفاوتة الشدة، يوم أمس الخميس، على غالبية المنازل (40 من بين 50 منزلا) في "مفوه موديعيم"، القريبة من أحراش "بن شيمن"، دون أن تقع إصابات بشرية.

كما أتت النيران على 6 منازل في كيبوتس "هرئيل"، وأخلي آلاف السكان خلال ساعات الليل في مواقع مختلفة.

وعبرت دول مثل إيطاليا وكرواتيا واليونان وقبرص عن استعدادها لإرسال طائرات لإخماد النيران.

وفي أعقاب جلسة تقييم للوضع، يوم أمس، تبين أن فرق الإطفاء تمكنت من وقف الحرائق، وتبين أن انتشار النيران على شارع "44" بطيء جدا، ولا يشكل خطرا على المستوطنين في المنطقة، ولا تزال هناك 3 بؤر مشتعلة على طول الشارع.

وبحسب الشرطة، فإن أضرارا في الممتلكات وقعت في كيبوتس "هرئيل"، حيث أتت النيران على بيوت ومخازن ومركبات وعتاد زراعي، إضافة إلى مئات الدونمات.

وأعلنت الشرطة، صباح اليوم، أنه بدءا من الساعة 08:00 من صباح اليوم، يمكن للسكان العودة إلى مساكنهم في شيلات وجمزو وكفار دانيال، بينا لا يزال شارع 443 مغلقا بين "بين شيمن" و"موديعين".

يشار إلى أن موجة الحر التي ضربت البلاد سوف تستمر هذا اليوم، ويتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى أكثر من 40 درجة مئوية في بعض المناطق، ويتوقع أن تصل إلى 48 درجة مئوية في عين جدي في البحر الميت.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية