اعتقال مستوطنين لتنفذيهما جرائم "تدفيع الثمن" ضد الفلسطينيين

اعتقال مستوطنين لتنفذيهما جرائم "تدفيع الثمن" ضد الفلسطينيين
مستوطنون يغلقون طرق حوارة الرئيسية (وفا)

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مستوطنين، للاشتباه في ضلوعهما في نشاطات عصابات "تدفيع الثمن" الإرهابية، وتنفيذ جرائم ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت صحيفة "هآرتس"، أن الشرطة اعتقلت، أمس الأحد، مستوطنا في القدس، فيما اعتقلت صباح اليوم الإثنين، المستوطن الثاني من منطقة مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي فلسطينية قرب نابلس، حيث تم إخضاعهما للتحقيق بشبهة ضلوعهما في تنفيذ جرائم واعتداءات على ممتلكات الفلسطينيين.

ووفقا للشبهات، قام المعتقلان بالإضرار والاعتداء على ممتلكات الفلسطينيين لأسباب ودوافع قومية، حيث من المتوقع أن تحقق الشرطة معهما في عدة اعتداءات وتطلب من المحكمة تمديد اعتقالهما لاستكمال التحقيق.

وسجلت في منطقة نابلس في الفترة الأخيرة عدة اعتداءات وجرائم للمستوطنين التي طالت ممتلكات للفلسطينيين، ففي مطلع شهر أيار/مايو الجاري، تم تخريب ثماني سيارات وأربع شاحنات، وتم كتابة شعارات تحريضية وعنصرية على مبنى في بلدة حوارة، كما تم تدنيس أحد القبور وإعطاب إطارات العديد من السيارات.

وقام مستوطنون من البؤرة الاستيطانية "كيبا سروغى" المقامة على أراضي بملكية خاصة للفلسطينيين قرب نابلس، وتحت حراسة من جنود الاحتلال، بالاعتداء على ممتلكات وأراضي للفلسطينيين الذين قاموا بصد اعتداءات المستوطنين الذين واصلوا بالجرائم ورشق الفلسطينيين بالحجارة.

وقبل أيام هاجمت مجموعة من المستوطنين قوة لشرطة الاحتلال بالقرب من مستوطنة "يستهار"، كما رشق بعضهم قوات الشرطة بالحجارة ومنهم من قام بإعطاب إطارات مركبة لقوات الأمن التابعة لجيش الاحتلال، حيث لم يتم إلقاء القبض على أحد وقت وقوع الحادث.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية