غباي لن ينافس على رئاسة حزب "العمل"

غباي لن ينافس على رئاسة حزب "العمل"
من الأرشيف

أعلن رئيس حزب العمل، آفي غباي، اليوم الثلاثاء، أنه لن يتنافس على رئاسة الحزب، ولكنه لن يستقيل من الحزب، وينوي تحصين نفسه في الموقع الثاني في قائمة الحزب للكنيست.

ويعمل غباي حاليا على الدفع باقتراح، سيطرح في مؤتمر الحزب يوم غد، بموجبه ينتخب الرئيس في انتخابات تمهيدية يشارك فيها مجمل الأعضاء، وتبقى القائمة كما هي باستثناء تغيير رئيسها. وفي حال قبول الاقتراح سيتحول إلى المرشح الثاني في القائمة، ويتأخر باقي المرشحين بمنزلة واحدة للخلف.

وقال غباي إن حملة الحزب الانتخابية كانت مليئة بالتحديات المعقدة، من الداخل والخارج، بما جعل المهمة صعبة جدا، ووقعت أخطاء يتحمل المسؤولية الكاملة عنها.

يشار إلى أن مؤتمر حزب العمل سيقرر، يوم غد، بشأن إجراء انتخابات تمهيدية لرئاسة الحزب وقائمته للكنيست بإشراك كافة الأعضاء، بحسب اقتراح غباي، أو اختيار رئيس للحزب فقط وتجميد باقي القائمة.

وبالتزامن مع ذلك، فإن المحكمة المركزية في تل أبيب ستحسم في التماس عمير بيرتس وسكرتير الحزب عران حرموني السماح بإجراء انتخابات لمنصب الرئيس في إطار مؤتمر الحزب الذي يصل عدد أعضائه إلى 3 آلاف عضو، وليس من قبل عشرات آلاف المنتسبين.

يشار إلى أنه يتنافس على رئاسة الحزب كل من بيرت وإيهود باراك وإيتسيك شمولي ويائير غولان. وكانت قد أعلنت ستاف شافير أنها ستنافس على رئاسة الحزب فقط في حال حسم ذلك في انتخابات تمهيدية وليس في المؤتمر. كما أعلن عضو الكنيست طال روسو استقالته من العمل السياسي.

يذكر أن حزب العمل حصل في الانتخابات الأخيرة على 6 مقاعد، مقابل 24 مقعدا حصل عليها في إطار "المعسكر الصهيوني".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية