1700 بدل 255 "منطقة إنذار" في إسرائيل

1700 بدل 255 "منطقة إنذار" في إسرائيل
إطلاق صواريخ من قطاع غزة (رويترز)

من المقرر أن يبدأ مساء اليوم، الأربعاء، عمل جهاز صافرات الإنذار الجديد، والذي بموجبه تم تقسيم البلاد إلى 1700 "منطقة إنذار" بدلا من 255 منطقة كما كان قائما حتى اليوم.

وجرى تقسيم مدن كبيرة، مثل بئر السبع والقدس وحيفا وتل أبيب إلى أربع مناطق إنذار، بدلا من منطقة واحدة.

وبالنتيجة، فإنه مع انطلاق صافرات الإنذار في وسط البلاد كان يدخل الملاجئ أكثر من مليون إسرائيل، أما اليوم فإن العدد سيتقلص إلى 300 ألفا.

وقال المسؤول عن شعبة الإنذار في قيادة الجبهة الداخلية، شلومي ممان، إن كل بلدة ستحصل على "مناطق إنذار" عينية بحيث يمكن إنقاذ حيوات أشخاص، حيث سيعلم الناس أن هناك خطرا في بلدتهم، ولن توقف المستشفيات والصناعات أعمالها.

وأشار إلى أنه في "الجولة القتالية" الأخيرة كان هناك نحو 800 إنذار، وكان بالإمكان تقليصها بدون تعريض حيوات مواطنين للخطر.

وبحسب صحيفة "هآرتس" فإن عناصر الجبهة الداخلية يعملون في النقب على تحديد "مناطق الإنذار" حتى في مناطق القرى غير المعترف بها، بينما لا تزال مقاطع الشوارع النائية، وخاصة في الجنوب والأغوار لا تزال بدون حل، ويتوقع حلها في الشهور القريبة.

وقالت مسؤولة الإعلام في الجبهة الداخلية، ساريت غرشكوفيتش، فإنه في النظام الجديد سيكون من السهل تذكر اسم ورقم الإنذار ذي الصلة بكل مواطن من خلال تطبيق الجبهة الداخلية، حيث يمكن إدخال العنوان وتلقي رقم المنطقة.