"رامات ترامب": مستوطنة جديدة بالجولان على اسم الرئيس الأميركي

"رامات ترامب": مستوطنة جديدة بالجولان على اسم الرئيس الأميركي
نتنياهو والسفير الأميركي في إسرائيل في الجولان المحتل (أ.ب.)

تعقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعها الأسبوعي، يوم الأحد المقبل، في مستوطنة "كيلاع" في هضبة الجولان المحتلة، وستتم خلاله المصادقة على إقامة مستوطنة جديدة، على اسم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب. وسيكون اسم المستوطنة "رامات ترامب" (هضبة ترامب)، وفقا لبيان عممته سكرتارية الحكومة الإسرائيلية على الوزراء اليومن الخميس.  

وشمل البيان نص قرار لإقامة المستوطنة الجديدة. "انطلاقا من التقدير لعمل رئيس الولايات المتحدة الـ45، الرئيس دونالد ترامب، من أجل دولة إسرائيل في عدة مجالات واسعة ومن خلال التعبير عن الشكر في أعقاب الاعتراف الأميركي بالقدس كعاصمة إسرائيل والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية في هضبة الجولان، تقرر المبادرة إلى إقامة بلدة جماهيرية جديدة في هضبة الجولان باسم ’رامات ترامب’".

وزعم الوزير زئيف إلكين أن "أهمية الاعتراف الأميركي بأنه قضى نهائيا على النقاش القانوني حول الجولان، وهذا إنجاز سياسي هام حققه رئيس الحكومة".

واضاف إلكين أنه "في سنوات الثمانين، عندما أعلنت دولة إسرائيل عن سيادة إسرائيلية على الجولان بواسطة قانون كان هناك معارضون. وبمرور السنين حولنا التأييد للسيادة الإسرائيلية على الجولان إلى إجماع واسع في إسرائيل. وعندما أدرك العالم أننا لن نتنازل جاء الاعتراف الأميركي".

وتابع إلكين "أنا وزملائي سنعمل في السنوات القريبة من أجل إحلال السيادة الإسرائيلية على يهودا والسامرة (الضفة الغربية) لتتحول من فكرة إلى واقع بطريقة مشابهة. وإذا دعت الحاجة، فسنجد مكان لإقامة مستوطنة في يهودا والسامرة أيضا على اسم الرئيس دونالد ترامب".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية