نتنياهو: لن نسمح لإيران حيازة أسلحة نووية

نتنياهو: لن نسمح لإيران حيازة أسلحة نووية
(أ ب)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، إن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية، داعيا المجتمع الدولي لمواصلة فرض العقوبات على طهران.

وتعقيبا على إعلان هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، اليوم الإثنين، أن إنتاج طهران من اليورانيوم منخفض التخصيب سيزداد بسرعة بعد 28 حزيران/يونيو الجاري، نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن نتنياهو قوله: "هذا لم يفاجئنا، عندما أحضرنا أرشيف المشروع النووي تيقنا من ذلك".

وفي حال نفذت إيران ما وصفه نتنياهو بالتهديدات، أوضح رئيس الحكومة الإسرائيلية بأن على المجتمع الدولي أن ينفذ وبشكل فوري منظومة العقوبات، قائلا إن "إسرائيل لن تسمح إيران حيازة سلاح نووي".

وقال المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية، بهروز كمال أفندي، اليوم الإثنين، إن البلاد ستتجاوز حد مخزون اليورانيوم الذي حدده الاتفاق النووي مع القوى العالمية في الأيام العشرة المقبلة. وأكد أن مخزون بلاده من اليورانيوم منخفض التخصيب سيتجاوز 300 كيلوغرام.

وقبل هذا الإعلان الصادر عن هيئة الطاقة الذرية الإيرانية كرر نتنياهو، تصريحاته بشأن إيران، وقال في الأسبوع الماضي إن إسرائيل لن تسمح لإيران بتطوير أسلحة نووية "تعرضها وتعرض العالم كله للخطر"، على حد زعمه.

وذكرت وكالة فارس للأنباء نقلا عن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أنه لم يعد أمام أوروبا متسع من الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي الدولي المبرم مع طهران وذلك بعد انسحاب واشنطن.

ونقلت الوكالة عن روحاني قوله خلال اجتماع مع سفير فرنسا الجديد بإيران إنها "لحظة حاسمة ولا يزال بوسع فرنسا العمل مع موقعين آخرين على الاتفاق ولعب دور تاريخي لإنقاذه في هذا الوقت القصير للغاية“.

وذكر روحاني أن انهيار الاتفاق النووي لن يكون في مصلحة المنطقة والعالم.

يشار إلى أن الاتفاق النووي يحدد أنه بإمكان إيران تخصيب اليورانيوم إلى مستوى منخفض لا يتجاوز 3.67%، وهي النسبة الكافية لإنتاج الوقود النووي في المفاعل.

وبحسب الاتفاق فإن إيران تمنع من حيازة يورانيوم مخصب بكمية تزيد عن 300 كيلوغرام.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة