استطلاع: اليمين لن يشكل حكومة والمشتركة 9 مقاعد

استطلاع: اليمين لن يشكل حكومة والمشتركة 9 مقاعد
نتنياهو، مطلع الأسبوع الحالي (أ.ب.)

أكد استطلاع آخر نُشر اليوم، الجمعة، على أن معسكر أحزاب اليمين الإسرائيلية، برئاسة بنيامين نتنياهو، لن يتمكن من تشحيل ائتلاف حكومي من دون ضم حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، كما تبين أن قوة حزبي الليكود و"كاحول لافان" ستتراجع في انتخابات أيلول/سبتمبر المقبل، عن تمثيلهما الحالي في الكنيست، بـ35 مقعدا لكل منهما.

وحسب الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "يسرائيل هيوم"، فإن قوة معسكر اليمين، من دون ليبرمان، لن تتجاوز 61 مقعدا، وإنما ستكون 56 مقعدا. وأفشل ليبرمان خلال المفاوضات الائتلافية في أعقاب الانتخابات الماضية، التي جرت في التاسع من نيسان/أبريل، تشكيل حكومة برئاسة نتنياهو، بعدما اشترط انضمامه إليها بتجنيد الحريديين للجيش، وهو ما يرفضه الحريديون الممثلون بـ16 مقعدا في الكنيست. ويدعو ليبرمان في هذه الأثناء إلى تشكيل حكومة وحدة بعد الانتخابات المقبلة تضم الليكود و"كاحول لافان" وأن يبقى الحريديون خارجها.

وتبين من الاستطلاع أن الليكود سيحصل على 31 مقعدا في الكنيست لو جرت الانتخابات الآن، بينما سيحصل "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس على 30 مقعدا. وستكون توزيعة المقاعد كالتالي: القائمة المشتركة 9 مقاعد؛ حزب العمل 8 مقاعد؛ اتحاد أحزاب اليمين 8 مقاعد؛ "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد؛ "يسرائيل بيتينو" 7 مقاعد؛ شاس 6 مقاعد؛ ميرتس 6 مقاعد؛ "اليمين الجديد" برئاسة نفتالي بينيت 4 مقاعد؛ حزب إيهود باراك 4 مقاعد.

واعتبر 35% من المستطلعين أن نتنياهو هو الأنسب لتولي منصب رئيس الحكومة، بينما قال 22% إن غانتس الأنسب، وقال 12% إن باراك الأنسب.

وأضاف الاستطلاع أنه في حال خوض أحزاب العمل وميرتس وحزب باراك الانتخابات في قائمة واحدة فإنها ستحصل على 19 مقعدا، لكن "كاحول لافان" سيضعف في هذه الحالة ويحصل على 26 مقعدا.

وفي المقابل، فإن تشكيل قائمة واحدة لأحزاب اليمين – "البيت اليهودي" و"الاتحاد القومي" و"عوتصما ليسرائيل" و"اليمين الجديد" و"زيهوت" برئاسة موشيه فايغلين – سيمنحها 19 مقعدا، وستتراجع قوة الليكود إلى 25 مقعدا. أي أنه في هذه الحالة أيضا لن يكون بالإمكان تشكيل حكومة يمين من دون ليبرمان.