الفلاشا يجددون احتجاجاتهم

الفلاشا يجددون احتجاجاتهم
(تويتر)

جدد اليهود الإثيوبيون المهاجرون إلى البلاد (الفلاشا)، اليوم الإثنين، احتجاجاتهم على مقتل الشاب سلومون تاكا برصاص ضابط في الشرطة.

وتجمع في تل أبيب نحو ألف متظاهر، غالبيتهم من النساء الإثيوبيات، وبدأ في السير نحو ساحة "رابين" حيث ستنظم تظاهرة وقوف في المكان.

وعلم أن الشرطة قامت بإغلاق عدد من الشوارع في المدينة.

وتظاهر يهود إثيوبيون أيضا في عسقلان، وفي نتانيا أغلقوا أحد شوارع المدينة، وقامت الشرطة بإخلائهم من المكان.

كما علم أنه من المقرر أن تنظم تظاهرات أخرى في "بيتاح تكفا" والقدس وبئر السبع وفي مواقع أخرى.

وقالت الشرطة إنها نشرت قوات كبيرة على المحاور الرئيسية، وأكدت أنها "لن تسمح بمظاهرات عنيفة وبمحاولات الاعتداء على عناصر الشرطة والمواطنين والممتلكات".

وكان قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة قد أعلن، ظهر اليوم، أن الفحوصات الشاملة أظهرت أن الشرطي الذي أطلق النار وجه السلاح نحو الأرض، وارتدت الرصاصة فأصابت الشاب وقتلته.

وكان الشرطي مطلق النار قد قام بعملية تشخيص الليلة الفائتة تحت حراسة مشددة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"