استطلاع: تحالفات الأحزاب الإسرائيلية لا تغير التوازنات

استطلاع: تحالفات الأحزاب الإسرائيلية لا تغير التوازنات
(أ ف ب)

بيّن استطلاع إسرائيلي للرأي أن التحالفات بين ما يسمى معسكري "اليسار" و"الوسط" لا تضيف أية مقاعد للمعسكر.

وأظهر استطلاع أجراه معهد "سميث" لإذاعة 103 الإسرائيلية وصحيفة "معاريف" قبل انضمام حزب "غيشر" برئاسة أولي ليفي أبيكاسيس إلى حزب "العمل"، أن تحالف "العمل" مع "ميرتس" للانتخابات المقبلة سوف يحقق 13 مقعدا.

وفي المقابل، فإن حزب "إسرائيل الديمقراطية"، برئاسة إيهود باراك، يحصل على 4 مقاعد فقط. ما يعني أن الطرفين يحققان سوية 17 مقعدا.

وتبين، أن الزيادة كانت على حساب حزب "كاحول لافان"، برئاسة بيني غانتس، ما يعني أن كتلة "اليسار – الوسط" لا تحقق أي زيادة في عدد مقاعدها على حساب اليمين.

وفي حال تنافست الأحزاب الإسرائيلية كل على حدة، فإن "الليكود" برئاسة بنيامين نتنياهو يحصل على 32 مقعدا، ويحصل "اليمين الجديد" برئاسة نفتالي بينيت وأييليت شاكيد على 6 مقاعد، مقابل 4 مقاعد لـ"اتحاد أحزاب اليمين" برئاسة بيرتس وسموتريتش، و8 مقاعد لـ"شاس" برئاسة أريه درعي، و 7 مقاعد لـ"يهدوت هتوراه" برئاسة ليتسمان، و 9 مقاعد لـ"يسرائيل بيتينو" برئاسة أفغيدور ليبرمان.

في المقابل، يحصل حزب "كاحول لافان" على 29 مقعدا، ويحصل "العمل" على 6 مقاعد، مقابل 5 مقاعد لـ"ميرتس"، و4 مقاعد لـ"إسرائيل ديمقراطية"، و 10 مقاعد للقائمة المشتركة.

وبالمجمل، يحصل "اليمين" على 57 مقعدا، مقابل 54 مقعد لـ"اليسار – الوسط"، و9 مقاعد لليببرمان.

وأظهر الاستطلاع أنه في حال تحالف "العمل" و"ميرتس" فإن التحالف يحصل على مقعدين أكثر، بينما يخسر "كاحول لافان" هذين المقعدين، ما يعني أن ميزان القوى بين المعسكرات لن يتغير.