المكسيك: القتيلان الإسرائيليان ضالعان في الإجرام

المكسيك: القتيلان الإسرائيليان ضالعان في الإجرام
(مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلنت الحكومة المكسيكية، الجمعة، أن الإسرائيليين اللذين قتلا الأربعاء في مركز تجاري فخم في مكسيكو، ضالعان في تبييض أموال ومرتبطان بمجموعات مكسيكية إجرامية.

وقال وزير الأمن، ألفونسو دورازو، للصحافيين "إنها تصفية حسابات بين مجموعات إجرامية وخلافات مرتبطة بعلاقات مع منظمات في قضايا تبييض أموال"، وأوضح أن القتيلين "كانت تربطهما علاقات بمنظمات إجرامية أخرى" من دون تحديدها.

وأضاف دورازو "الواضح أن هذه المنظمات الإجرامية الإسرائيلية لها علاقات مع المنظمات المكسيكية".

وقتل الرجلان بينما كانا في مطعم المركز التجاري في جنوب العاصمة المكسيكية.

وأوضحت سفارة إسرائيل في المكسيك في بيان أن القتيلين هما آلون أزولاي (41 عاما) وبنيامين يشورون سوتشي (44 عاما) ولهما "سوابق إجرامية في كل من إسرائيل والمكسيك".

وظهر في لقطات كاميرات المراقبة التي بثتها شبكات التلفزيون المكسيكية رجلان يطلقان النار في الهواء خارج مطعم مزدحم، ما دفع الزبائن إلى الاختباء واضطر دورية للشرطة إلى التراجع، وبعد ذلك استقل الرجلان سيارة وفرا.

وأصيب شرطي بجروح خلال إطلاق النار.

وبعد دقائق قتل الإسرائيليان داخل المطعم في المركز التجاري ما أثار حالة ذعر بين المتسوقين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"