جهود لضم "عوتسما يهوديت" الكهاني لـ"اليمين الموحد"

جهود لضم "عوتسما يهوديت" الكهاني لـ"اليمين الموحد"
(تويتر)

اتفق حزب "عوتسما يهوديت" الكهاني، الليلة الفائتة بشكل مبدئي مع حزب "نوعام" الحريدي القومي، برئاسة يسرائيل طاو، على خوض الانتخابات القريبة بقائمة واحدة، وفي الوقت نفسه من المتوقع أن تستمر الاتصالات مع "اليمين الموحد"، بقيادة أييليت شاكيد.

ولا يزال "اليمين الموحد" معنيا بدمج "عوتسما يهوديت"، وسط تقديرات بأن قوته الانتخابية تصل إلى مقعدين. ولا يزال الخلاف بين الطرفين قائما على الأماكن التي سيتم تخصيصها له في قائمة "اليمين الموحد".

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن "عوتسما يهوديت" معني بمقعدين في المقاعد العشرة الأولى، بضمنها الخامس لإيتمار بن غفير، بينما يعارض "اليمين الموحد" ذلك، بسبب الخشية من إبعاد موطي يوغيف من "البيت اليهودي"، وأوفير سوفير المقرب من سموتريتش من "الاتحاد القومي". وعلم أن "اليمين الموحد" عرض المقعدين الثامن والسادس عشر، إلا أن "عوتسما يهوديت" رفض الاقتراح.

وكان قد بين استطلاع للرأي أجرته "القناة 12"، نشر يوم أمس، أن "عوتسما يهوديت" لن يتجاوز نسبة الحسم، كما أظهر أن قائمة "اليمين الموحد" تحصل على 12 مقعدا، ما يجعلها الكتلة الثالثة بعد "الليكود" و"كاحول لافان". وأظهر أيضا أن انضمام "عوتسما يهوديت" يرفع "اليمين الموحد" إلى 13 مقعدا. وفي حال انضمام حزب "زيهوت" أيضا، فإن العدد يرتفع إلى 14 مقعدا.

وعلى صلة، علم أن مقربين من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يمارسون ضغوطات لضم بن غفير إلى قائمة "اليمن الموحد"، بهدف عدم "تبذير أصوات".

وكانت شاكيد قد سبق وأن صرحت بأنها تعمل على ضمه إلى القائمة، إلا أن الفجوات بين الطرفين لا تزال كبيرة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"