كاتس: نسعى لتطبيع معلن واتفاقيات موقعة ومكشوفة مع دول الخليج

كاتس: نسعى لتطبيع معلن واتفاقيات موقعة ومكشوفة مع دول الخليج
كاتس مع وزير الخارجية البحريني (صورة رسميّة)

قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إنه يسعى لتطبيع معلن مع دول الخليج، يشمل توقيع اتفاقيات علنية، مشيرا إلى أن العلاقات مع دول الخليج قد تطورت.

جاء ذلك في اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، برئاسة آفي ديختر (الليكود)، ظهر اليوم الثلاثاء، شارك فيها وزير الخارجية، والمدير العام لوزارة الخارجية، يوفال روتم، وكبار المسؤولين في الوزارة.

وقال كاتس إنه تسلم منصبه في الخارجية قبل نحو ستة شهور في ظل أزمة قائمة، مضيفا أن معالجة تعزيز مكانة القدس كعاصمة لإسرائيل على رأس سلم الأولويات، وأنه يمكن إنجاز أمور بهذا الشأن.

وأضاف أنه إلى جانب ذلك يأتي تعزيز العلاقات الإقليمية، وتضمين الجوانب الاقتصادية في عمل وزارة الخارجية.

وقال كاتس إنه زار في الشهور الأخيرة أبو ظبي، وشارك في مؤتمر للأمم المتحدة في إطار نشاطه السياسي. وبحسبه، فإن الأمر الأساسي هو "ارتقاء" العلاقات مع دول الخليج، مشيرا إلى أنه اجتمع مع مسؤول كبير في الإمارات، وتوصل معه إلى تفاهمات جدية.

وأضاف أنه يسعى، بدعم مطلق من رئيس الحكومة، إلى العمل للوصول إلى تطبيع معلن واتفاقيات موقعة ومعلنة مع دول الخليج.

وقال "لا يوجد صراع بين إسرائيل وبين دول الخليج، ولا يوجد لنا حدود معهم، هناك فقط القضية الفلسطينية"، على حد قوله.