إسرائيل تطلق قمرا اصطناعيا لخدمة علاقاتها مع أفريقيا

إسرائيل تطلق قمرا اصطناعيا لخدمة علاقاتها مع أفريقيا
(أ.ب.)

أطلق القمر الاصطناعي الإسرائيلي "عاموس 17" فجر اليوم الأربعاء، إلى الفضاء، من قاعدة "كيب كانافيرال" في فلوريدا، حيث يهدف إلى تزويد خدمات اتصالات للقارة الأفريقية. وتعتبر إسرائيل أن إطلاق هذا القمر الاصطناعي سيعزز علاقاتها مع دول عديدة في القارة الأفريقية.

وذكر مسؤولون أن عملية إطلاق القمر الاصطناعي إلى الفضاء تمت بالنجاح، وأنه بعد حوالي 30 دقيقة من عملية إطلاق المركبة، فإن القمر الاصطناعي الذي كان على متنها انفصل بنجاح عن صاروخ "فالكون 9".

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن القمر الاصطناعي الذي صممته شركة "حلل تكشورت" وبنته شركة "بواينج شيغور"، وأطلق إلى الفضاء من قبل " SpaceX"، يهدف بالأساس إلى توفير خدمات اتصالات للقارة الأفريقية.

ووفقا للإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، فإن "عاموس 17" بمثابة قمر رقمي من نوع "HTS"، وهو عالي الإنتاجية، كما إنه القمر الاصطناعي الوحيد المصمم لتزويد مشغلي الاتصالات والاتصالات الخليوية باحتياجات القارة الأفريقية، والتي تتميز بالمناطق النائية والمعزولة، حيث الكثافة السكانية قليلة، وليس هناك أي مبرر للاستثمار في البنية التحتية.

وأشرفت على عملية إطلاق القمر الاصطناعي شركة "سبيس إكس" الأميركية، التي فشلت بإطلاق القمر الاصطناعي "عاموس 6"، وذلك نتيجة انفجار صاروخ "فالكون "، كما أنها أشرفت في شهر شباط/فبراير الماضي، على إطلاق المركبة الفضائية الإسرائيلية "بريشيت" إلى القمر، ولكنها تحطمت بعد سبعة أسابيع من إطلاقها.

يشار إلى أن شركة "حلل تكشورت" تقدم ومنذ سنوات طويلة خدمات اتصالات لحكومات وشركات مدنية من أفريقيا، وتتمحور الخدمات التي تقدمها حول مجالات الاتصالات، والإنترنيت، والبيانات، والفيديو ومحطات التلفزيون.

وتقدم الشركة الإسرائيلية حاليا خدمات الاتصالات للقارة الأفريقية عبر الأقمار الصناعية "عاموس 4" و"عاموس 7"، وستقوم الشركة بإدراج "عاموس 17"، ليتنسى لها تقديم خدمة كاملة لزبائنها من الأقمار الصناعية الثلاثة في وقت واحد.

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن تصميم "عاموس 17"، والتقنيات المضمنة فيه وموقعه في الفضاء فوق القارة الأفريقية، سيمكنه تغطية كل دولة في إفريقيا بنطاق عريض للغاية وعلى أعلى مستوى من توفر الخدمات بأحدث التقنيات الرقمية، التي من المتوقع أن تمكن الزبائن من الحصول على خدمات عالية السرعة والجودة وبأسعار مقبولة.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن مدير عام شركة "حلل تكشورت"، دافيد فولك، قوله: "تعتبر الشركة رائدة في إسرائيل في مجال أنشطة الاتصالات الفضائية الدولية، حيث أنشأت بنية تحتية تعتبر حجر أساس لشبكة الاتصالات الفضائية الدولية".  

وأضاف فولك إن "إطلاق القمر الاصطناعي هو معلم هام وإستراتيجي لتعزيز مكانة إسرائيل في الفضاء ونمو وتطور الشركة".

يذكر أن شركة "حلل تكشورت" أسست بالعام 1993، وتتخصص في تقديم خدمات اتصالات فضائية للزبائن عبر أقمار اصطناعية بملكيتها منتشرة بعدة نقاط بالفضاء، وتوفر الشركة خدمات الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية لزبائنها في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.